الرئيسية | منبر حر

منبر حر

image_pdfimage_print

من أنت؟.. ومن تكون؟..

عندما لا تتجاوز مساحتك الـ0,4% من مساحة اليابس على سطح كوكب الأرض، ويتعاملون معك مع ذلك وكأنّك أكبر من مجرّة درب التبّانة.. فمن أنت؟! وعندما لا يتجاوز عدد سكّانك الـ1% من عدد سكّان العالم، ويتفرّج على مأساتك مع ذلك خائفين مذعورين مرتبكين مضطربين، متكالبين أو عاجزين، سكّان الدّنيا والآخرة، الأحياء منهم والأموات.. فمن أنت؟! وعندما تكون قد مُزِّقْت كلَّ مُمَزَّق، ...

أكمل القراءة »

الشّعب مسلم… ولكنّ الدّولة غير مدنيّة

توقّفتُ في خاتمة النصّ السّابق عند فكرة العلمانية، وقد ذكرتها في سياقين: سياق سياسي كانت سمته مواجهة الاِستبداد وقد أرادها بن علي مواجهة مع الإسلاميين وقد ساعدوه في جانب من “أدائهم” على ما أراد. وفي وطيس المعركة الّتي عمّت النّاس وخصّٰتهم كان ينجح، من حين لآخر، في اِستعارة “الخطاب الحداثي” وجرّٰهم إلى الاِتّكاء على “الخطاب الشّريعي”. والحرب في جوهرها صورة، ...

أكمل القراءة »

الخصومة الفلسفية حول مسألة الحرّيات الفردية

ما يدفع للكتابة في هذه المسألة هو طرافتها النّادرة، حدّ الإضحاك أحيانا: إنّها تكشف لك أنّ المختلفين ظاهريا لا تفصلهما حيطان عالية وخطوط حمراء كما يدّعيان، وإنّما بينهما علاقات قربى لا واعية وتبادل عجيب في المواقف. في مسألة الحرّيات يكون الإسلامي ليبراليا في الاِقتصاد، ماركسيّا شيوعيّا في الحرّيات الفردية، ويكون اليساري الماركسي شيوعيّا في الاِقتصاد، ليبراليا متطرّفا في الحرّيات. ولله ...

أكمل القراءة »

يوم قال بورقيبة: “هاذيكا فيها نصّ”!

أورد الأستاذ ساسي بن حليمة في معرض تعليقه على مبادرة رئيس الجمهورية بشأن المساواة في الإرث قوله: “سبق لنا شخصيّا أن ألقينا على الرّئيس بورقيبة سؤالا يتعلّق بموقفه من المساواة في الإرث بين الذّكر والأنثى، فأجابنا بالحرف الواحد: (هاذيكا فيها نصّ).” (الصّريح أونلاين- 15 أوت 2018). وفي نفس السّياق يورد الأستاذ احميدة النّيفر أنّ لجنة من رجال القانون المدني التّونسي ...

أكمل القراءة »

محمّد عبّو يكتب: كلام في الدّولة والدّين والدّستور والنّفاق

كنّا مع الدّستور يوم أراد البعض الاِنقلاب على نتائج الصّناديق، ولم نكن في خدمة النّهضة، بل كنّا في خدمة وطننا. وكنّا مع الدّستور يوم أراد قايد السّبسي الاِنقلاب على العدالة الاِنتقالية، ولم نكن في خدمة هيئة الحقيقة والكرامة، بل كنّا في خدمة وطننا. واليوم نحن مع الدّستور لمّا طرحت مبادرة لتفعيل مبدأ المساواة بين المواطنين والمواطنات الوارد فيه، ولا يمكن ...

أكمل القراءة »

الأستاذ راشد الغنّوشي يكتب/ لقاء باريس: الدّروس والتحدّيات والآفاق

تحلّ اليوم 15 أوت 2018 الذّكرى الخامسة للقاء باريس الّذي جمعني بفخامة رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي زعيم جبهة الإنقاذ وقتها، والّذي كان منطلقا لمسار حمى البلاد بفضل الله سبحانه وتعالى من الفتنة والاِنقسام، وهيّأ للثّورة التّونسية سبل النّجاح لتواصل شقّ طريقها لطيّ صفحة الاِستبداد والدّكتاتورية بعد اِنهيار أغلب تجارب الرّبيع العربي. كانت الأمور تسير نحو الفوضى الّتي لم يكن ...

أكمل القراءة »

فصل روائي أخير “الولادة الأخرى”

القمر البازغ يهب المشهد فجر النّشأة الأولى. كنت على بضع خطوات منها لكنّها لا تراني فقد كانت منشغلة بنفسها تتشمّم الرّمل النّديّ وتضرب بالحافر.. نزل الماء فتراخت.. نخرت وزحمت للطّلق العسير.. تراخت إلى الأرض وفتحت منخريها للهواء الرّطيب القادم من الواحة.. عبّت منه ودفعت متشنّجة حملها فما اِستجاب.. حمحمت للألم وفتحت فمها فبانت أسنانها القويّة.. اِنكسر صهيل في صدرها كمن ...

أكمل القراءة »

المساواة في الميراث: مبادرة الرّئيس وما وراءها!

الّذي يظهر من خطاب رئيس الجمهورية يوم 13 أوت الفارط هو الإيهام بأنّ المقترح الّذي تقدّم به بشأن المساواة في الميراث هو حلّ توفيقيّ يأخذ في الاِعتبار “مصالح” المعارضين للمساواة أو الرّاغبين في تطبيق الشّريعة مع مراعاة أحكام الدّستور الّتي تقتضي التّسوية بين المواطنين والمواطنات!. وهو ما بدا للبعض (أفرادا وأحزابا) خروجا من الجدل وترضية للفريقين!. لكنّ التأمّل في مضمون ...

أكمل القراءة »

حديث إلى وعن نساء تونس

بعيدا عن حروب الأجندات الذّكورية الّتي تتّخذ من أجسادهنّ ساحة وغى: منذ عشرة آلاف عام ساعة كان نمط الإنتاج والغذاء يعتمد الصّيد؛ حيث كان الرّجال يقطعون المسافات الطّويلة وراء طرائدهم. عمدت النّساء اللّواتي بقين يحرسن الأطفال القصّر إلى تدجين الدّجاج والنّعاج لتوفير الطّعام واِستبقاء أزواجهن قربهنّ… فكانت الحصيلة اِستقرار بالمكان وتشييد علاقة خاصّة بالأرض… زراعة وحفر آبار وتحويل مجاري أنهار… ...

أكمل القراءة »

الدّين ليس مجرّد “حكاية”!

“أحنا معدناش علاقة بحكاية الدّين والقرآن واحنا نتعاملو مع الدّستور!  ونحن في دولة مدنية والقول أنّ تونس دولة لها مرجعيّة دينية خطأ وخطأ فاحش؟؟؟” لا أدري إن كان رئيس الجمهورية الباجي قائد السّبسي بقوله هذا يعي- وهو الّذي يسهر على اِحترام الدّستور- أنّ الدّولة لها علاقة بالدّين وبقيمه ومقوّماته وذلك بمقتضى أحكام الدّستور نفسه، الّذي ينصّ في توطئته على تمسّك ...

أكمل القراءة »