أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / 86 وفاة بالكورونا يوم الثّلاثاء 13 أفريل.. في أعلى حصيلة بعد يوم 22 جانفي 2021.. وأرقام قياسيّة غير مسبوقة للاِنتشار الوبائي بتونس..

86 وفاة بالكورونا يوم الثّلاثاء 13 أفريل.. في أعلى حصيلة بعد يوم 22 جانفي 2021.. وأرقام قياسيّة غير مسبوقة للاِنتشار الوبائي بتونس..

Spread the love

أعلنت نصاف بن علية مديرة مركز الأمراض الجديدة والمستجدّة اليوم الأربعاء 14 أفريل 2021 ببرنامج “يوم سعيد” على الاذاعة الوطنية أنّه كان قد وقع تسجيل أكبر عدد للوفيّات بفيروس كورونا في تونس في يوم واحد بتاريخ 22 جانفي 2021.. وهو 86 وفاة.. وأنّه تمّ إبلاغهم يوم أمس الثلاثاء 13 أفريل وإلى حدود الساعة الثامنة مساء بتسجيل 86 وفاة.. لتكون بذلك أعلى حصيلة منذ بدء العدوى الوبائيّة في تونس.. وجاري مزيد الاستقصاء في العدد.. وبذلك فقد بلغ عدد الوفيّات بفيروس كورونا في الواقع 9482 وفاة.. أي أنّنا نقترب من الرقم الرمزي 10 آلاف وفاة بفيروس كورنا في تونس منذ بدأ الجائحة.

نصاف بن عليّة أكّدت بالأرقام أنّ الوضع الوبائي في تونس اليوم أصبح خطيرا جدّا وغير مسبوق.. وأنّنا بلغنا أرقاما قياسيّة جديدة..من ذلك فإنّ أكبر عدد للمصابين المقيمين بالمستشفيات ارتفع من 2210 مقيما في 26 جانفي كأكبر عدد إلى 2270 حاليا.. وفقا لآخر الاحصائيات لمساء يوم أمس الثامنة ليلا..وأنّه كان لدينا 1778 مقيما بالمستشفيات بسبب الكورونا كأكبر عدد بلغناه.. وحاليا بلغنا 1824 مصابا.. وأنّه كان من بينهم 282 مصابا في أقسام الانعاش.. واليوم لدينا 306 في أقسام الانعاش.. وأنّ الرقم القياسي السابق كان 150 مريضا يخضعون للتنفس الاصطناعي.. وحاليّا بلغنا 140 مريضا تحت التنفس الاصطناعي..

ومن المعلوم بأنّه وبعد الأرقام القياسية المسجّلة في بداية شهر جانفي 2021.. فقد وقع إقرار حجر صحّي شامل لمدّة أربعة أيّام من 14 إلى 17 جانفي 2021.. مع عطلة دراسيّة لمدّة 10 أيّام.. وإجراءات استثنائيّة اخرى لمدّة تقارب الأسبوعين منها حظر تجوّل مبكّر مساء.. وإغلاق المقاهي والمطاعم والمساجد والأسواق وأماكن التجمع مبكّرا.. مع توقيت عمل خاص بالتناوب.. الشيء الذي ساعد وقتها على تراجع أرقام العدوى ووقف تصاعد الانتشار الوبائي..

وأوضحت نصاف بن علية في ما يخصّ الوضع الوبائي الحالي الخطير أنّ “عدد المصابين الذين يتمّ التكفل بهم في المستشفيات يشهد نسقا تصاعديا وفي السابق كان أقل حدّة.. وقد تجاوزنا الذروة التي تم تسجيلها يوم 26 جانفي كأكبر عدد مصابين في المستشفيات.. ثمّ بدأ العدد ينخفض.. وحاليا ارتفع العدد من جديد”.. وبيّنت بأنّه توجد “لدينا الآن 15 ولاية مصنّفة ذات مستوى إنذار مرتفع جدّا ممّا يعني أنه خلال الـ14 يوم الأخيرة فاقت نسبة الانتشار الـ100 على 100 ألف ساكن..” وهذه الولايات هي إقليم تونس الكبرى بولاياتها الأربعة تونس وأريانة ومنوبة وبن عروس.. وكذلك باجة والكاف وسليانة وسوسة والمهدية وصفاقس والقصرين ومدنين وتطاوين وتوزر وقبلي..

كما يوجد حاليّا مستوى إنذار خطير في 22 معتمدية بمختلف مناطق الجمهوريّة لأنّ عدد الاصابات يتجاوز 300 على 100 ألف ساكن.. مقدمّة ارقاما كمثال.. ففي تونس المدينة وقع تسجيل 434 إصابة والسيجومي 353 وطبربة 404 وتبرسق 820 والكاف 498 وتاجروين 407 والكريب 547 وبورويس 685 والروحية 323 وسيدي بوعلي 347 وهبيرة في المهدية 309 وصفاقس العامرة 520 و3 معتمديات في القصرين 469 ومعتمديات في قابس 437..