أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / 50 % من الصّحفيين يحصلون على رواتب تقلّ عن 400 دينار من مؤسّساتهم الإعلامية

50 % من الصّحفيين يحصلون على رواتب تقلّ عن 400 دينار من مؤسّساتهم الإعلامية

Spread the love

مركز تونس لحرّية الصّحافة

كشف التّقرير حول الوضع المادّي للصّحفيين واِستقلالية الإعلام الّذي أنجزه “مركز تونس لحرّية الصّحافة ” أنّ 50% من الصّحفيين المستجوبين لإنجاز التّقرير يحصلون على رواتب من المؤسّسات الإعلامية المشغّلة تقلّ عن 400 دينار شهريا وأنّ 63% من الصّحفيين المستجوبين يؤكّدون أنّ الوضع المادّي والمهني يؤثّر على حرّية الصّحافة.

وأشار التّقرير الّذي قدّم نتائجه رئيس المركز محمود الذوّادي خلال ندوة صحفية اِنتظمت اليوم الثّلاثاء بالعاصمة أنّ 21% من مجموع الصّحفيين المستجوبين تتراوح أجورهم بين 400 و700 دينار ويتقاضى 12% من العيّنة المذكورة بين 700 و1000 دينار في حين يتحصّل أكثر من 15% على أجور تفوق 1000 دينار.

وبيّن الذوّادي أنّ الاِستبيان، كشف وجود أكثر من 80% من الصّحفيين المستجوبين يتقاضون أجورا أدني ممّا تنصّ عليه الاِتّفاقية القطاعية المشتركة كما أنّ 50% من الصّحفيين المستجوبين يعملون دون عقود عمل و19 بالمائة منهم تربطهم علاقة شغلية بواسطة عقود كما أنّ 12% فقط مرسّمون في حين يعمل 19% من الفئة المستجوبة بصيغ عمل أخرى.

كما تطرّق التّقرير إلى ما اِعتبره ” تذبذب قطاع الإعلام العمومي” بسبب عدم تركيز هيكل يتولّى حمايته من تدخلّات الحكومة والأحزاب و”عودة الرّقابة عن طريق التّعليمات غير المباشرة أو الضّغوطات المهنية”.

كما أشار التّقرير إلى تزايد مخاوف الصّحفيين خاصّة بسبب ما اِعتبره ضبابية شابت مسار دسترة وتركيز الهياكل التّعديلية واللّجان المتعلّقة بالإعلام وحرّية التّعبير مثل هيئة قطاع السّمعي البصري ولجنة النّفاذ إلى المعلومة رغم الإعلان عن بعض المكاسب المهنية ورغم تراجع الاِنتهاكات في صفوف الصّحفيين لسنة 2016.

وأشار رئيس مركز تونس لحرّية الصّحافة أنّ 83% من العيّنة المستجوبة أكّدت أنّ الصّحفي المحلّي بحاجة إلى ضمانات أكبر لتحسين الوضع المادّي والمهني في حين يرى 59% أنّ للصّحفي أولويّة تتمثّل في حمايته وتحسين الوضع المهني كما يعتبر 48% ضرورة توفير ضمانات أكثر للنّفاذ إلى المعلومة واِعتبارها أولوية.