أخبار عاجلة

3 أوت..

Spread the love

الأستاذ محمد ضيف الله

هو “عيد الأعياد” كما ورد في المانشيت المصاحبة، وهو ما يعني أن لا عيد الاِستقلال ولا عيد الشّهداء ولا عيد الجلاء ولا غيرها من الأعياد تساوي شيئا أمامه. فكلّ واحد من تلك الأعياد لا يتعدّى يوما، بينما يمتدّ عيد ميلاد بورقيبة شهرا، تتحوّل فيه المنستير إلى عاصمة للبلاد، وتقام بها خلاله المهرجانات والاِحتفالات والمسابقات والعكاظيات والمعارض الاِقتصادية والفنّية… وتقدّم كلّ ولاية برنامجها الاِحتفالي بما فيه من شعر وغناء ورقص وألعاب الخ الخ. عيد الأعياد.
بل أكثر من ذلك هو “عيد اِنبعاث الأمّة” كما قالت جريدة العمل، ولدت مع مولد بورقيبة، ولولاه ما كانت. وهو كما ورد في اِفتتاحية الصّباح بتاريخ 3 أوت 1976 “العيد الّذي لولاه ما كانت لنا أعياد قومية. ذلك أنّ ميلاد هذا الرّجل الفذّ قد ولد معه السّعد والنّصر وأشرقت مع إشراق محياه الآمال” (كاد أن يقول الشّمس).
*ملاحظة: من المؤكّد أنّ الحبيب بورقيبة لم يولد سنة 1903 ولا يوم 3 أوت بالضّرورة.