شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | ربّ عذر أقبح من ذنب/ (وات): الخبر تمّ بثّه عبر خدمة الإرساليات القصيرة التّابعة للوكالة وكان ذلك عن طريق الخطأ، دون الاِستناد إلى مضامين نشرة (وات) ولا حتّى اِستشارة مسؤولي التّحرير

ربّ عذر أقبح من ذنب/ (وات): الخبر تمّ بثّه عبر خدمة الإرساليات القصيرة التّابعة للوكالة وكان ذلك عن طريق الخطأ، دون الاِستناد إلى مضامين نشرة (وات) ولا حتّى اِستشارة مسؤولي التّحرير

Spread the love
image_pdfimage_print

على إثر البيان الّذي أصدرته، اليوم السّبت، لجنة أخلاقيات المهنة بالنّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، والّذي أعلنت فيه أنّها “ستوجّه لفت نظر لكلّ القائمين على وسائل الإعلام الّتي تورّطت في نشر إشاعة وفاة رئيس الجمهورية السّابق، محمّد الناصر”، يهمّ وكالة تونس إفريقيا للأنباء أن توضّح:

أوّلا: أنّها لم تبثّ هذا الخبر في نشرتها الوطنية ولا على موقعها الإلكتروني ولا على حسابها في موقع التّواصل الاِجتماعي “تويتر”.

ثانيا: أنّ بثّ الخبر تمّ عبر خدمة الإرساليات القصيرة التّابعة للوكالة وكان ذلك عن طريق الخطأ، دون الاِستناد إلى مضامين نشرة (وات) ولا حتّى اِستشارة مسؤولي التّحرير.

وإذ تؤكّد (وات) على حرصها على توخّي المهنية والحرفية في كلّ ما تبثّه من أخبار، فإنّها تعتذر عن هذا الخطأ غير المقصود المتمثّل في بثّ هذا الخبر غير الصّحيح، عبر خدمة الإرساليات القصيرة.