شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | حكيم بن حمّودة: “نسبة النموّ المبرمجة لسنة 2019 كانت في حدود 3%.. ولكن أعتقد أنّها ستكون تحت سقف 2%”

حكيم بن حمّودة: “نسبة النموّ المبرمجة لسنة 2019 كانت في حدود 3%.. ولكن أعتقد أنّها ستكون تحت سقف 2%”

Spread the love
image_pdfimage_print

قال الخبير الاِقتصادي ووزير المالية الأسبق حكيم بن حمّودة، اليوم الإثنين، أنّ “صندوق النّقد الدّولي خرج في بيانه الأخير الصّادر إثر الزّيارة الّتي أدّاها وفد عنه لتونس من 11 إلى 17 جويلية الجاري عن تحفّظه التّقليدي” مفيدا بأنّ “صندوق النّقد أشار إلى مخاطر كبرى على الاِقتصاد الوطني وإلى تأثيراتها السّلبية على البلاد”.

وأكّد بن حمّودة لدى حضوره اليوم في برنامج “إكسبراسّو” بإذاعة إكسبراس أف أم” أنّ النّتائج الاِقتصادية المسجّلة ومنها نسبة النموّ لم تكن في مستوى توقّعات الحكومة، موضّحا بالقول “عدنا إلى مربّع النموّ الهشّ.. فنسبة النموّ المبرمجة لسنة 2019 كانت في حدود 3%.. ولكن أعتقد أنّها ستكون تحت سقف 2% ممّا سيفرز اِنعكاسات سلبيّة على المالية العموميّة”.

ولفت إلى أنّ الأوضاع الاِقتصادية تتطلّب حالة طوارئ لإعادة الاِقتصاد إلى السكّة، ملاحظا أنّ “المسارات الاِنتخابية أخذت النّصيب الأكبر في مسار الحكومة” وأنّ “في السّنة الحالية تركيز كبير على الجانب السّياسي مقارنة بالاِقتصادي”.

واعتبر المتحدّث أن “تونس لم تشهد منذ الاستقلال تدهورا اقتصاديا شبيها بالوضع الراهن نظرا لطول مدته”، مذكّرا بأن الأزمات الاقتصادية التي شهدتها البلاد سابقا كانت في مراحل محدودة”.

الحقائق الاقتصادية في تونس Economic realities in Tunisia
%d مدونون معجبون بهذه: