شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | هل هذه شركة أم ضيعة؟

هل هذه شركة أم ضيعة؟

Spread the love
image_pdfimage_print
الأستاذ الصادق الصغيري

700 هو عدد الأعوان الّذين يعانون حالة عجز صحّي ولا يؤدّون أيّ وظيفة داخل شركة نقل تونس، 140 عونا آخرين لا يقومون بأيّ نشاط مهنيّ حقيقيّ لهم حيث يتلقّون أجورهم دون القيام بأيّ عمل يذكر بسبب عدم توفر مهمّة واضحة يقومون بها.

440 عونا يقبضون أجورهم باِستمرار دون نشاط مهنيّ، ذلك ما صرّح به المكلّف بالإعلام بشركة نقل تونس لإحدى الإذاعات منذ مدّة، هذا دون الحديث عن 200 عونا نقابيّا لا يضربون فيها ضربة والّذين تحدّث عنهم الدّايمي، يضاف إلى ذلك ما نشرته جريدة الصّباح بتاريخ 16 جويلية 2019 من سرقة وهدر للمحروقات بالشّركة حتّى نقول ختمت يا بنعروس، والّي يستنّى في الكار خير م الّي يتمنّى.

%d مدونون معجبون بهذه: