شريط الأخبار
الرئيسية | أخبار الأحزاب والمجتمع المدني | مؤتمر التيّار الدّيمقراطي/ بدون مفاجآت عبّو أمينا عامّا ومرشّح الحزب للاِنتخابات الرّئاسيّة

مؤتمر التيّار الدّيمقراطي/ بدون مفاجآت عبّو أمينا عامّا ومرشّح الحزب للاِنتخابات الرّئاسيّة

Spread the love
image_pdfimage_print

وقع اِنتخاب محمّد عبّو أمينا عامّا جديدا لحزب التيّار الدّيمقراطي خلفا لغازى الشّواشي وإلى اِختياره ليكون مرشّح الحزب للاِنتخابات الرّئاسية، باِنتهاء المؤتمر الثّاني للحزب.

وقال عبّو في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء “إنّ أعمال المؤتمر الّتى اُختتمت فجر اليوم توّجت باِنتخاب الأمانة العامّة والمكتب السّياسي والمجلس الوطني”، معلنا أنّ المكتب السّياسي سيعقد أوّل اِجتماع له، غدا الثّلاثاء، لتوزيع والمهامّ وتعيين نائبين للأمين العامّ على أن يعقد المجلس الوطني اِجتماعه خلال أسبوعين لاِختيار رئيسه. وأوضح أنّه سيتمّ الحرص على التّعجيل بعقد أوّل اِجتماع للمجلس الوطني المنتخب خاصّة وأنّه سيتولّى وضع الشّروط للترشّح للقائمات الاِنتخابية الّتي ستمثّل الحزب في الاِنتخابات التّشريعية.

وأشار عبّو بخصوص ترشيحه للاِنتخابات الرّئاسية إلى أنّ المسألة أخذت حيّزا هامّا من النّقاشات، وخلصت إلى أنّه “الوقت المناسب للإعلان عن الترشّح خاصّة وأنّها توضّح المسارات الّذي سيذهب في اِتّجاهها الحزب وستمكّن قواعد الحزب من الوقت الكافي للعمل الميداني”.

وأضاف أنّ أعمال المؤتمر عزّزت التوجّه الّذي اِختاره التيّار الدّيمقراطي باِختيار النّزاهة والشّفافية وتطبيق القانون وقبول المنافسة رغم الفوارق الكبيرة بين الإمكانيّات المادّية للأحزاب معرّجا على ما اِعتبره “التّمويلات المشبوهة والتّمويلات من الخارج لعدد من الأحزاب و “ماكيناتها” الاِنتخابية والّذى يقابلها صدق خطاب التيّار الدّيمقراطي وتعويله على وعي التّونسيّين باِختيار الأصدق والأجدر”، وفق تعبيره.

وبخصوص المؤتمر الثّاني للحزب قال عبّو “لقد كان مؤتمرا ناجحا على مختلف الأصعدة خاصّة وأنّ الحزب تمكّن من عقد مؤتمره الثّاني في مدّة زمنيّة قصيرة لم تتجاوز 6 سنوات”. وأوضح أنّ نجاح المؤتمر يبرز كذلك تطوّر أعماله ومضامينه بعد أن تمّت المصادقة على اللّوائح السّياسية والاِقتصادية والاِجتماعيّة وما شهدته من نقاشات معمّقة عكست توسّع اِنتشار الحزب وحضوره الجهويّ وتمثيليّته للشّباب والجهات والمرأة الّتي سجّلت حضورا فاعلا في المؤتمر، حسب قوله.

ولفت عبو من جهة أخرى إلى أنّ لوائح المؤتمر ستكون منطلقا لإعداد البرنامج الاِنتخابي للحزب قائلا “التحدّي الّذي سيكون أمامنا خلال الفترة المقبلة هو إعداد البرنامج الاِنتخابي الّذي سيوكل إلى لجان سيتمّ تشكيلها من موظّفي إدارات كلّ حسب اِختصاصه من أجل الاِبتعاد عن كلّ ما هو نظريّ وتنظيريّ والاِقتراب أكثر ما يمكن من المشاكل الحقيقيّة وتقديم حلول قابلة للتّنفيذ لكلّ الملفّات المطروحة”.

%d مدونون معجبون بهذه: