شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | الخطوط التّونسية/ اِضطرابات في الرّحلات بسبب غياب عدد من الطيّارين عن العمل بشكل فجئيّ

الخطوط التّونسية/ اِضطرابات في الرّحلات بسبب غياب عدد من الطيّارين عن العمل بشكل فجئيّ

Spread the love
image_pdfimage_print

Résultat de recherche d'images pour "‫الخطوط التونسية‬‎"

أكّد الرّئيس المدير العام للشّركة الوطنية للخطوط التّونسية، إلياس المنكبي، اليوم الأحد، أنّ سبب الاِضطرابات المسجّلة في رحلات النّاقلة الوطنية هو غياب عدد من الطيّارين عن العمل بشكل فجئيّ، وذلك بسبب تواصل المفاوضات معهم حول طلبات كانوا قد تقدّموا بها إلى الطّرف الإداري تتعلّق أساسا بالزّيادة في الأجور.

وأوضح المنكبي فى تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنّ مطالب الطيّارين تعجيزيّة لا تقدر الشّركة، في وضعها الحالي الصّعب، على مجابهتها، مشيرا إلى أنّ الطّرف الإداري أجرى جلسات تفاوض طيلة الأسبوع الماضى مع الطّرف النّقابي، وتمّ الاِتّفاق على مواصلة النّقاش في جلسة أخرى يوم غد الإثنين، إلاّ أنّه تفاجأ بغياب عدد من الطيّارين عن العمل.

وأضاف أنّ الشّركة حاولت إيجاد حلول لهذا الوضع ولجأت إلى كراء طائرات، وتكوين خليّة أزمة، إلاّ أنّها لم تتمكّن من منع الاِضطرابات في 3 رحلات أمس السّبت و5 رحلات مبرمجة اليوم الأحد، من بينها رحلة من مطار جربة لمسؤولين عن وكالات أسفار أجنبيّة قدموا إلى تونس من أجل إبرام عقود مع وكالات تونسيّة لاِستقبال وفود من السيّاح.

وأعرب عن أسفه لخطورة الوضع الّذى وصلت إليه النّاقلة الوطنية، مؤكّدا أنّ الشّركة تشهد صعوبات مادّية كبيرة إلى درجة أنّها قامت بتسديد رواتب أكثر من 7000 موظّف خلال شهر فيفرى المنقضي بصعوبة كبيرة، مع العلم أنّ الأجور تكلّف سنويّا في حدود 340 مليار، قائلا “سداد مرتّب موظّف في الظّروف الحالية للخطوط التّونسية هو عبارة عن معجزة”.

كما أكّد المنكبي عجز الشّركة عن اِقتناء طائرات جديدة لتحسين الأسطول، داعيا جميع الموظّفين إلى توحيد الصّفوف والوقوف إلى جانب شركتهم إلى أن تتجاوز الصّعوبات المادّية قبل التقدّم بمطالب للزّيادة في الأجور…

وكانت الشّركة الوطنية للخطوط التّونسية قد أفادت في بلاغ أصدرته اليوم الأحد، بأنّ رحلاتها تشهد اِضطرابات خلال أيّام 13 و14 و15 أفريل الجاري، بسبب تحرّكات اِحتجاجية مفاجئة.