شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الظّرفيّة الاِقتصاديّة/ الميزان التّجاري الغذائي يسجّل عجزا واضحا منذ بداية 2019

الظّرفيّة الاِقتصاديّة/ الميزان التّجاري الغذائي يسجّل عجزا واضحا منذ بداية 2019

Spread the love
image_pdfimage_print

Résultat de recherche d'images pour "‫العجز التجاري الغذائي‬‎"

من شهر إلى آخر، يسجّل الميزان التّجاري الغذائي عجزا واضحا منذ بداية 2019 متأثّرا بتراجع مبيعات زيت الزّيتون الّذي يعدّ أكبر داعم للصّادرات التّونسية الفلاحية والغذائية.

فقد سجّل الميزان التّجاري الغذائي، في شهر جانفي، عجزا بقيمة 142.9 مليون دينار مقابل فائض بـ76 مليون دينار في الفترة نفسها من العام الفارط. وبالتّالي بلغت نسبة تغطية الواردات بالصّادرات 74% مقابل 118.7% في نفس الفترة.

وتمّ تسجيل اِنخفاض في قيمة الصّادرات الغذائية مقابل اِرتفاع في قيمة الواردات، ويعود ذلك إلى اِرتفاع نسق واردات الحبوب كمّا وقيمة إضافة إلى تراجع نسق صادرات زيت الزّيتون.

بالنّسبة لشهر فيفري، فقد سجّل الميزان التّجاري الغذائي عجزا بقيمة 91.3 مليون دينار مقابل فائض بقيمة 268.3 مليون دينار في نفس الفترة من السّنة المنقضية. وبلغت نسبة تغطية الواردات بالصّادرات 90.2% مقابل 134.2% في شهر فيفري 2018.

وسجّلت قيمة الصّادرات الغذائية اِنخفاضا بنسبة 20.1%، في حين اِرتفعت الواردات بنسبة 18.9%. ويعود هذا العجز إلى اِرتفاع نسق واردات الحبوب وتراجع صادرات زيت الزّيتون.

وسجّل الميزان التّجاري الغذائي خلال شهر مارس 2019 عجزا بقيمة 211.8 مليون دينار مقابل فائض بقيمة 222.6 مليون دينار في الفترة نفسها من السّنة الماضية. وبلغت نسبة تغطية الصّادرات بالواردات 86.4% مقابل 117% في مارس 2018.

وسجّلت الصّادرات الغذائية اِنخفاضا بنسبة 12.3%، في حين اِرتفعت الواردات بنسبة 18.8%. وذلك نتيجة اِرتفاع واردات الحبوب باِستثناء القمح الصّلب بالإضافة إلى تراجع نسق صادرات زيت الزّيتون.

ومثّلت صادرات زيت الزّيتون 33.1% من إجمالي الصّادرات الفلاحية والغذائية والتّمور بـ24.3 % ومنتوجات الصّيد البحري بـ9.5% والّتي شهدت اِرتفاعا مقارنة بصادرات شهر جانفي الّتي كانت في حدود 7.2%.

وسجّلت أسعار الصّادرات اِنخفاضا بـ5.9% بالنّسبة إلى زيت الزّيتون مقارنة بالفترة نفسها من العام الفارط، بالمقابل اِرتفعت أسعار التّمور بـ21.4 % ومنتوجات الصّيد البحري بـ13.5%.

أمّا بالنّسبة إلى الواردات، فقد اِرتفعت أسعار الحبوب بـ53% للقمح الصّلب و52.4% للشّعير و21.2% للقمح الليّن.

واِرتفعت أسعار البطاطا المورّدة بـ116.9%. فيما سجّلت أسعار اللّحوم والحليب ومشتقّاته تراجعا بـ22% و21.5% على التّوالي.

Résultat de recherche d'images pour "‫العجز التجاري الغذائي‬‎"

%d مدونون معجبون بهذه: