شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | المتحدّث باِسم حزب “العدالة والتّنمية” التّركي: “… في تركيا هناك نسبة مشاركة عالية، وهذا يدلّ على قوّة الدّيمقراطية في بلادنا”

المتحدّث باِسم حزب “العدالة والتّنمية” التّركي: “… في تركيا هناك نسبة مشاركة عالية، وهذا يدلّ على قوّة الدّيمقراطية في بلادنا”

Spread the love

فرز الأصوات بمركز اِقتراع في إسطنبول

أكّد المتحدّث باِسم حزب “العدالة والتّنمية” التّركي عمر جليك في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة أنقرة، اِكتشاف “تناقض واضح” بين محاضر نتائج الاِقتراع، وجداول عدّ وفرز الأصوات في صناديق أنقرة وإسطنبول.

وأضاف جليك: “هنالك عدم اِنسجام واضح بين محاضر نتائج الاِقتراع، وجداول عدّ وفرز الأصوات بصناديق أنقرة وإسطنبول”.

جاء ذلك بعد يوم من إعلان مرشّح حزب “العدالة والتّنمية” في أنقرة محمد أوزهاسكي، وجود أخطاء “واضحة للغاية” في الآلاف من صناديق الاِقتراع في العاصمة. وأضاف أوزهاسكي أنّ السّبب في الطّعن الّذي قدّمه حزبه على النّتائج في أنقرة هو التمسّك بالعدالة وليس نابعا من عقليّة “لا بدّ أن نفوز”.

من جهة أخرى، أوضح نائب رئيس حزب العدالة والتّنمية علي إحسان ياووز أنّ 17 ألفا و410 صوت فُرزت من 309 صندوق في مدينة إسطنبول، كانت لصالح حزبه، لكنّها سُجّلت في خانة أحزاب أخرى.

ووفق النّتائج الأوّلية غير الرّسمية للاِنتخابات المحلّية، الّتي جرت الأحد، حصل مرشّح حزب “العدالة والتّنمية” لرئاسة بلدية مدينة إسطنبول بن علي يلدريم، على 48.53% من الأصوات، مقابل 48.78% لمرشّح حزب الشّعب الجمهوري (المعارض)، أكرم إمام أوغلو.

وشدّد جليك على أنّ حزب “العدالة والتّنمية” يتابع كلّ صوت أدلي به في صناديق الاِقتراع بالاِنتخابات، مؤكّدا على ضرورة صون كافّة الأصوات.

1- اِحترام حقّ الاِعتراض

وقال المتحدّث باِسم العدالة والتّنمية إنّه “من الطّبيعي الاِعتراض على نتائج الاِنتخابات لحلّ التّناقض بين محاضر النّتائج وجداول الفرز”، داعيا إلى اِحترام حقّ الاِعتراض. ومؤكّدا اِحترام الحزب أيّ نتيجة تأتي بها صناديق الاِقتراع.

وشهدت البلاد، يوم الأحد، تنافسا بين تحالفين رئيسين، تحالف الشّعب الّذي شكّله حزب العدالة والتّنمية مع حزب الحركة القومية، وتحالف الأمّة الّذي شكّله حزب الشّعب الجمهوري وحزب إيي المعارضان، في اِنتخابات محلّية أُعلنت نتائجها مساء الأحد.

2- خبرة في الاِستحقاق الاِنتخابي

وأكّد جليك أنّ تركيا لديها خبرة كبيرة في تنظيم الاِستحقاقات الاِنتخابية، وإطلاع الرّأي العام على نتائج الاِنتخابات بكلّ شفافية ووضوح.

وأظهرت النّتائج غير الرّسمية للاِنتخابات المحلّية في تركيا، فوز “تحالف الشّعب” الّذي شكّله حزب العدالة والتّنمية مع حزب الحركة القومية، بفارق ملحوظ يتمثّل بنسبة 51.74% من أصوات النّاخبين مقابل 37.64% لـ”تحالف الأمّة” الّذي يضمّ حزب الشّعب الجمهوري وحزب إيي المعارضين.

3- مشاركة واسعة

ولفت جليك إلى أنّ كافّة اللّجان الدّولية الّتي راقبت سير العملية الاِنتخابية في تركيا أشادوا بإقبال المواطنين على التّصويت، وأكّدوا حرص الشّعب التّركي على ممارسة حقّهم الدّيمقراطي.

وتابع قائلا: “بعض البلدان تشهد جدلا حول نسبة مشاركة المواطنين في الاِستحقاقات الاِنتخابية، بينما في تركيا هناك نسبة مشاركة عالية، وهذا يدلّ على قوّة الدّيمقراطية في بلادنا”.

لمزيد الاِطّلاع حول ردود فعل قيادات حزب “العدالة والتّنمية”، اُنقر هنا: https://arabic.euronews.com/2019/03/31/erdogan-says-his-party-lost-in-the-local-election-in-some-cities-and-will-focus-on-economy

%d مدونون معجبون بهذه: