شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | متابعات/ قمّة المجتمع المدني من أجل الحرّية والكرامة توجّه رسالة مفتوحة  إلى القمّة العربية 

متابعات/ قمّة المجتمع المدني من أجل الحرّية والكرامة توجّه رسالة مفتوحة  إلى القمّة العربية 

Spread the love

الأستاذ محمد رضا البقلوطي

حدث كبير ومهمّ وبصفة موازية للقمّة العربية، اِنعقدت اليوم الأحد بمقرّ النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين أشغال القمّة الموازية، قمّة المجتمع المدني من أجل الحرّية والكرامة والمساواة للشّعوب العربية بقراءة الرّسالة المفتوحة لهذه القمّة، وقد أمضت عليها لحدّ الآن أكثر من خمسين منظّمة وطنية وعربية ودوليّة، ومن مطالب المجتمع المدني في رسالة مفتوحة إلى القمّة العربية في دورتها الثّلاثين

وقف كافة أشكال التّطبيع

إطلاق مبادرات فعليّة وحقيقيّة لضمان تمتّع الشّعب الفلسطيني بحقّه في تقرير المصير وبناء دولته المستقلّة وعاصمتها القدس وضمان الحماية للشّعب الفلسطيني من كلّ الاِنتهاكات الّتي يتعرّض لها ووقف كافّة أشكال التّطبيع مع الكيان الصّهيوني

ضمان اِحترام سيادة البلدان العربيّة وسلامة حدودها ووقف كلّ أشكال التدخّل الأجنبي واِعتبار قرار الرّئيس الأمريكي بضمّ الجولان إلى “إسرائيل” اِعتداءً على سيادة سوريا وخرقا واضحا للقانون الدّولي
 الوقف الفوري للحروب والنّزاعات في البلدان العربية والكفّ عن اِستهداف المدنيّين وإعداد الخطط التضامنيّة الكفيلة بإعادة إعمار البلدان المتضرّرة
الكفّ عن قمع وملاحقة الحرّيات
الاِمتناع والكفّ عن قمع وملاحقة الحرّيات ومعاقبة المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والمعارضة السّياسيّة وضمان اِحترام حقوق الإنسان المدنيّة والسّياسيّة والاِقتصادية والاِجتماعية والثّقافيّة المنصوص عليها في المواثيق الدّوليّة ووقف كافّة أشكال اِنتهاكات الحقوق الفرديّة والجماعيّة ومحاسبة المسؤولين عنها وضمان عدم إفلاتهم من العقاب
إنشاء آلية إقليمية للوقاية من النّزاعات وحلّها سلميّا وتطوير علاقات التّعاون الدّولي والإقليمي في مجالات مكافحة التطرّف والإرهاب والجريمة
اِعتماد قوانين وطنيّة للّجوء والهجرة تكون متناغمة مع الاِتّفاقيات الدّولية في هذا المجال وضمان حماية حقوق اللاّجئين والمهاجرين
 سياسات وطنيّة لحقوق الإنسان
تطوير سياسات وطنيّة لحقوق الإنسان وذلك بالاِنضمام إلى اِتّفاقيات حقوق الإنسان الدّوليّة ورفع التحفّظات عنها ومواءمة الدّساتير العربيّة مع متطلّبات المنظومة الدوليّة لحقوق الإنسان وإعداد الخطط الوطنيّة في مجال النّهوض بحقوق الإنسان وحمايتها
 الإسراع بإنشاء منظومة حقوق إنسان إقليميّة فاعلة وهياكل متابعة ناجعة تعتمد مبادئ كونيّة حقوق الإنسان وشموليّتها وتكاملها وعدم تجزئتها
ضمان حقوق الأقليّات وذوي الإعاقة
إصلاح مؤسّسات جامعة الدّول العربية وتطويرها من منظور حقوق الإنسان ضمانا لنجاعة دورها في تحقيق أهداف التّنمية المستدامة مثلما حدّدتها منظّمة الأمم المتّحدة
اِعتماد سياسات عموميّة قائمة على المقاربة الحقوقية وعلى المشاركة الواسعة في صنع القرار وتضمن الإدماج الاِجتماعي للجميع على قاعدة المساواة والمواطنة واِتّخاذ كلّ الإجراءات والتّدابير لضمان حقوق الأقلّيات وذوي الإعاقة
اِعتماد نموذج تنموي يقوم على العدالة الاِجتماعية وعلى الشّفافية والمساءلة ويحمي الشّعوب من التّبعيّة وتفاقم المديونيّة ومخاطر غلاء المعيشة والاِحتكار والتهرّب الضّريبي والتّهريب
جعل المساواة عمادا للمواطنة
ّاِتّخاذ الإجراءات الضّرورية ووضع القوانين والسّياسات الكفيلة بجعل المساواة عمادا للمواطنة وضمان الحقّ في الحماية من كل تمييز أو إقصاء أو تهميش أو اِستبعاد أو وصم سواء كان مأتاه الجنس أو اللّون أو العرق أو اللّغة أو الاِنتماء الفكري أو السّياسي أو الطّبقي أو الاِجتماعي أو القانوني
تجسيم مبدأ المساواة في كافّة المجالات
 ضمان منع كلّ أشكال التّمييز ضدّ المرأة وتجسيم مبدأ المساواة في كافّة المجالات وحماية النّساء من العنف في كلّ الفضاءات
 ضمان حقوق الأطفال ومصلحتهم الفضلى وحمايتهم من كافّة أشكال الاِستغلال الاِقتصادي والتّزويج المبكّر وختان الإناث والتّجنيد القسري
مشاركة واسعة للمجتمع المدني في صنع القرار
 ضمان مشاركة واسعة وفعّالة لمنظّمات المجتمع المدني في مختلف مجالات الحياة وفي صنع القرار ووقف القيود السّياسيّة والقانونية المفروضة على المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان
ضمان الحقوق الثقافيّة والإبداعيّة واِعتبارها أحد أسس التّنمية الإنسانية المستدامة ووضع القوانين والسّياسات والبرامج الّتي تضمن الحقّ في الثّقافة والإبداع وحريّة التّفكير والمعتقد والرّأي والإعلام والنّفاذ إلى المعلومة
 التمتّع ببيئة سليمة و إصلاح المنظومات التّعليمية
 ضمان الحقّ في التمتّع ببيئة سليمة ومتوازنة واِتّخاذ التّدابير الضّرورية لوقف تدمير البيئة وضمان الحقّ في المشاركة في اِختيار السّياسات البيئية وفي التمتّع بموارد البلاد وحفظ تراثها
 الشّروع فورا في إصلاح المنظومات التّعليمية ووضع السّياسات الكفيلة بمواجهة مخاطر الاِنقطاع عن التّعليم والأمّية بجميع أشكالها والعمل على إدماج حقوق الإنسان والمواطنة في مختلف مراحل التّعليم ونشر قيم التّسامح والتنوّع ورفض التطرّف والكراهيّة والعنصريّة
%d مدونون معجبون بهذه: