أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / يوميّات “كورونا”/ لدى اَطّلاعه على تهيئة مسلك كوفيد- 19 وزير الصحّة يؤكّد أنّ الوزارة على أتمّ الاِستعداد لمواجهة موجة ثانية من تفشّي فيروس “كورونا” المستجدّ ويشيد بدور المجتمع المدني في دعم جهود الدّولة للنّهوض بالمرفق العمومي للصحّة والاِرتقاء بمستوى الخدمات الصحّية

يوميّات “كورونا”/ لدى اَطّلاعه على تهيئة مسلك كوفيد- 19 وزير الصحّة يؤكّد أنّ الوزارة على أتمّ الاِستعداد لمواجهة موجة ثانية من تفشّي فيروس “كورونا” المستجدّ ويشيد بدور المجتمع المدني في دعم جهود الدّولة للنّهوض بالمرفق العمومي للصحّة والاِرتقاء بمستوى الخدمات الصحّية

Spread the love
الأستاذ مجمّد رضا البقلوطي

أكّد وزير الصحة عبد اللطيف المكي أمس أن الوزارة على أتم الاستعداد لمواجهة موجة ثانية من تفشي فيروس “كورونا” المستجد، إن حدثت. ووصف الوزير، في تصريح إعلامي على هامش زيارة عمل أداها إلى ولاية بنزرت، الوضع الصحي والوبائي عامة في تونس بأنه مستقر بعد أن تجاوزنا الموجة الأولى من “كوفيد-19” بسلام. من جهة أخرى، لفت إلى أن قطاع الصحة في تونس يتطلب الإصلاح الشامل بسبب غياب التّجديد والتّطوير اللازمين وغياب التّشجيع والتحفيز بالقطاع العمومي منذ الثمانينات. وأكّد المكي أن الوزارة والحكومة، وعلى الرغم مما تبذله من جهود في مجابهة الجائحة، لم تغفل عن واجب الإصلاحات، مشيرا إلى أنّه تم العمل على عديد المحاور في إطار الحوكمة الناجعة للقطاع. يذكر أن وزير الصحة أشار في تصريح سابق أن تونس معرضة لاحتمال حصول موجة ثانية من انتشار الفيروس بنسبة تقارب 95 بالمائة، بعد فتح الحدود. وأوضح أن موعد الخريف المرجح لبداية الموجة الثانية يتعلق أساسا بتغير الطقس واتجاهه نحو البرودة التي تساعد الفيروس على الانتشار، رغم أن أغلب الآراء العلمية لا تؤكد تأثّره كثيرا بدرجات الحرارة.

كما تحول وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف المكي إلى المستشفى المحلي بالعالية للاطلاع على تهيئة مسلك كوفيد- 19 وتهيئة قسم طب النساء وقسم طب الرجال بتكاليف جملية تقدر بـ 320 الف دينار بالتعاون مع المجتمع المدني. وقد تم اقتناء معدات وتجهيزات لفائدة مخبر المستشفى باعتمادات تقدر بـ 60 الف دينار، واطلع على مشروع تهيئة وتوسعة قسم الإستعجالي بهذا المستشفى. وخلال زيارة العمل إلى ولاية بنزرت تولى كذلك تدشين قسم الاستعجالي الجديد بالمستشفى المحلي حسان بالخوجة براس الجبل الذي تم إنجازه بالتعاون مع المجتمع المدني بتكاليف تقدر بمليون دينار. وقد أشاد الوزير بهذه المناسبة بدور المجتمع المدني في دعم جهود الدولة للنهوض بالمرفق العمومي للصحة والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المسداة للمواطنين بكافة جهات البلاد.

مستجدّات الوضع الوبائي اليومي لفيروس الكورونا

متابعة للوضع الوبائي اليومي لفيروس الكورونا نشيرإلى أنه بتاريخ 3 جويلية، تمّ إجراء 491 تحليلا مخبريا من بينها 11 تحليلا في إطار متابعة المرضى السابقين ليبلغ بذلك العدد الجملي للتحاليل 71689. وقد تم تسجيل 9 تحاليل إيجابية من بينها 5 حالات إصابة جديدة وافدة و4 تحاليل إيجابية لحالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس، ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس، وذلك بعد التثبت من المعطيات وتحيينها، 1186 حالة مؤكدة موزعة كالآتي: 1046 حالة شفاء و50 حالة وفاة و90 حالة إصابة لا تزال حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة من بينها حالة إصابة واحدة حاليا بالمستشفى.

وعلى الصعيد الجهوي نشير إلى تأكيد المدير الجهوي للصحة بتطاوين، بأن التحاليل أثبتت سلامة أفراد عائلة السيدة المصابة بفيروس كورونا وعدد من أقاربها، في انتظار صدور تحليل ابنتها غدا. وقد تم الاحتفاظ بها بالحجر الصحي في تطاوين إلى حين شفائها. ويشار إلى أن السيدة المصابة عادت يوم 21 جوان الماضي من الخارج في إطار رحلة إجلاء. من جانب آخر دعت طبيبة بقسم الاستعجالي بمستشفى ابن الجزار بالقيروان، كل المخالطين للشاب الذي ثبتت اصابته بفيروس كورونا في معتمدية السبيخة، إلى الالتزام بالحجر الصحي لمدة 14 يوما و تجنب التنقل على متن وسائل النقل العمومية والتحول إلى المستشفيات لأن اجراء التحاليل يخضع لبروتوكول خاص وليس اعتباطيا. واشارت الطبيبة أنّ المصاب يستعد لاقامة حفل زفافه و قام بتوزيع الدعوات على الاهالي والأقارب، داعية اياهم إلى الالتزام بالحجر

تداعيات جائحة الكورونا على قطاع النّشر

انعقدت أمس الأول جلسة عمل، تحت إشراف وزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري، خُصّصت لمناقشة مشروع حوسبة قطاع المكتبات العمومية والخطوط العريضة لاستراتيجية تنفيذه، بحضور رئيس الرابطة التونسية للناشرين والكاتب عام الجامعة العامّة للثقافة وبمشاركة عدد من إطارات الوزارة. وعلى إثر هذه الجلسة أصدر اتحاد الناشرين التونسيين بيانا جاء فيه: “إن ما عمدت إليه وزارة الشؤون الثقافية من تغييب لاتحاد الناشرين التونسيين (صحبة اتحاد الكتاب التونسيين ودار الكتب الوطنية وغيرهما من الفاعلين الثقافيين) في جلسة العمل المنعقدة يوم الجمعة 3 جويلية 2020 حول حوسبة قطاع المكتبات العمومية مع تعمّدها استضافة من هم أقل تمثيلية وحضورا في المشهد الثقافي العام بالبلاد وخصوصا في ميدان الكتاب والنشر، يعدّ سابقة خطيرة لا يمكن قبولها أو تفهّمها بأي شكل من الأشكال، ويأتي هذا التغييب بعد مسار كامل من التهميش لقطاع النشر في ظل جائحة الكورونا زيادة على إغراق المعاملات الإدارية بوثائق مكبلة للناشر ولا تزيد الوضع إلا تعقيدا وتعطيلا لعودة الأمور إلى سالف نشاطها إضافة إلى عودتها بعد سنوات إلى طرح مشاريع تمّ إجهاضها لعدم جدواها بموجب محضر جلسة ممضاة مع السيد وزير الشؤون الثقافية السابق، كل هذا يجعلنا نستنكر هذه الممارسات وندعو إلى الالتزام بالاستراتيجيات العامة للحكومة والتي من أولى ركائزها دعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة باعتبارها من أكبر المتضررين بجائحة الكورونا مع التأكيد الدائم على النهوض بالوجه الثقافي العام للبلاد وليس اتحاد الناشرين التونسيين إلا عمادا من أعمدة الثقافة التونسية.”

تحيين دليل شروط حفظ الصحّة للتوقّي من الإصابة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الشؤون الدينية تحيين دليل شروط حفظ الصحة للتوقي من الإصابة بفيروس كوفيد 19 بالمعالم الدينية. وتقرر في هذا الاطار استئناف النشاط التوعوي في المساجد بإلقاء الدروس والإملاءات القرآنية لمدة أقصاها 20 دقيقة مع وجوب الالتزام بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات والحرص على استغلال الفضاءات المفتوحة (الصحن) في المساجد كلما كان ذلك مُتاحا على أن يتم استعمال المصحف الشخصي بالنسبة الى كلّ مشارك. كما تقرر السماح باستغلال المراوح الكهربائية في المساجد إلى جانب المكيفات المأذون بفتحها بموجب بلاغ سابق ووفق الشروط المحدّدة به

تونس تتحصّل على علامة “السّفر الآمن” كبلد جاهز على المستوى الصحّي لاِستقبال الوافدين

أعلن المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) في بلاغ رسمي عن تصنيف تونس كبلد آمن وجاهز على المستوى الصحي “Safe Travels” لاستقبال الوافدين والسياح بكل أمان. ويأتي هذا التصنيف بفضل ما حققته بلادنا من نجاح على المستوى الصحي في مقاومة وباء كورونا وكذلك بفضل الاستراتيجية التي وضعتها وزارة السياحة والصناعات التقليدية للترويج لهذا النجاح وكذلك للبروتوكول الصحي في القطاع السياحي وكذلك بفضل التعاون القائم بين الديوان الوطني التونسي للسياحة وبرنامج “Tunisia JOBS” التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية “USAID” حيث ساهم هذا التعاون في الترويج لهذا النجاح وكذلك للبروتوكول الصحي في القطاع السياحي على صعيد عالمي.

اِعتراف دولي بالمجهودات الّتي بذلتها تونس من أجل تطويق جائحة كورونا

وللإشارة فقد سبق وإن صادق مجلس الاتحاد الأوروبي على توصية بخصوص الرفع التدريجي لإجراءات تقييد السفر غير الضروري داخل الفضاء الأوروبي لفائدة مواطني خمسة عشرة دولة من بينها تونس، وذلك ابتداء من غرة جويلية. ويأتي تصنيف تونس ضمن هذه القائمة كاعتراف بالمجهودات التي بذلتها من أجل تطويق جائحة كورونا. حيث اعتمد الاتحاد الأوروبي في تحديد القائمة المذكورة على معايير موضوعية منها تطور الحالة الوبائية ومدى نجاعة الآليات والإجراءات التي وضعتها سلطات الدول المعنية للتعاطي مع الأزمة الصحية وتفادي تفاقمها فضلا عن تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل.

تكريم الدّكتورة نصاف بن عليّة في مسقط رأسها قليبية

تم أمس تكريم الدكتورة نصاف بن علية رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة التي أدت زيارة إلى عائلتها بعد غيابها عنها منذ حوالي 6 أشهر لتفرغها لمجابهة فيروس كورونا. وأكدت بن علية أن انتصار تونس على الوباء جاء بفضل مجهودات عديد الأطراف، مشيرة إلى أن استراتيجية وزارة الصحة كانت تهدف إلى تسجيل عدد قليل من الوفيات وهو ما تم تحقيقه. وأضافت أن أكبر تحد وأكبر خوف بالنسبة لها هو عودة الرحلات بين المدن. وقد قام متساكنو مدينة قليبية ببادرة من جمعية صيانة المدينة والمحافظة على التراث، بتكريم ابنة المدينة الدكتورة نصاف بوعفيف بن عليه للجهود التي بذلتها صلب وزارة الصحة في التصدي والتوعية من انتشار فيروس كورونا المستجد منذ بداية انتشار الفيروس في البلاد. وحضر حفل التكريم أفراد عائلتها وأقاربها ورئيس بلدية قليبية جمال الحجام وثلة من الإطارات المحلية وعدد من ممثلي المجتمع المدني بالمدينة

المنتدى الاِجتماعي العالمي ينعقد اَفتراضيّا زمن الكورونا

اُختتم المنتدى الاجتماعي العالمي للاقتصاديات المتحولة الافتراضي الذي انعقد بين 25 جوان و1 جويلية 2020، حيت كان فرصة لجمع ما يقرب من 2000 شخص مسجلين في المنتدى والسجل العام بالإضافة إلى المشاركين غير المسجلين الذين حضروا الجلسات المفتوحة المختلفة وحوالي 400 منظمة من جميع أنحاء العالم. ومتابعة أكثر من 150 نشاطًا عبر الإنترنت في أسبوع واحد أظهر مدى قوة مثل هذه المنتديات لاستمرارية الاقتصادات المتغيرة. حيث قام العديد بالتعبئة وعرضوا أنشطة من مختلف بلدان العالم ومن بين الأنشطة المسجلة لقاءات مفتوحة واجتماعات وملتقيات وندوات وعروض… فيما يتعلق بالمواضيع والمنظورات التي تم تناولها، فإن الجميع لديهم الرغبة في تعزيز التحول الجذري في التنظيم الاقتصادي والاجتماعي بهدف مشترك للتعامل مع الأزمات الحالية والمستقبلية التي يسببها النظام الاجتماعي الاقتصادي الحالي. وقد حضر حفل الافتتاح خبراء عالميون. وكان حوارًا ثريا جدًا بين ميشيل باوينس، مدير مؤسسة وأبحاث؛ مارتا غوادالوبي ريفيرا فيري، مديرة كرسي الإيكولوجيا الزراعية ونظم الأغذية وعضو من هيئة الأمم المتحدة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ وأحد المنظرين الرئيسيين للاقتصاد التضامني واقتصاد التحرير في أمريكا اللاتينية، والمؤسس المشارك لمعهد فلسفة التحرير واشيش كوتاري، (ملتقى البدائل) والمروج لمنسق البدائل العالمي؛ وجينيفيف عزام، اقتصادية فرنسية، ناشطة في مجال البيئة والعولمة

تونس تحتضن المنتدى الاِجتماعي العالمي في مناسبتين

وللإشارة فإن المنتدى الاجتماعي العالمي هو الاجتماع السنوي الذي يعقده أعضاء الحركة العالمية لمناهضة العولمة بهدف تنسيق حملاتهم العالمية، وتبادل وتطوير المعلومات حول الاستراتيجيات التي يعملون وفقا لها، إضافة إلى التعارف فيما بين الحركات الناشطة في مختلف أنحاء العالم وماهية القضايا التي يتبنون وقد أقيم المنتدى الاجتماعي العالمي الأول سنة 2001 في بويرتو أليغري (البرازيل) وجمع أكثر من 12000 شخص. ومنذ ذلك الحين، أصدر ستة عشر إصدارًا وعُقد في بلدان مختلفة مثل الهند وكينيا والسنغال وتونس في مناسبتين 2013 و2015 وكندا 2016. يجمع المنتدى الاجتماعي العالمي آلاف الأشخاص من حركات المجتمع المدني التي تعارض النيوليبرالية والذين يسعون إلى أن يكونوا بديلاً للنموذج الرأسمالي الحالي.