أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / وكالة بلومبيرغ: في حال قرّر اِتّحاد الشّغل الدّخول في المعترك السّياسي فإنّه سيصبح مهدّدا بالاِندثار

وكالة بلومبيرغ: في حال قرّر اِتّحاد الشّغل الدّخول في المعترك السّياسي فإنّه سيصبح مهدّدا بالاِندثار

Spread the love

نشرت وكالة بلومبيرغ مقالا سلّط الضّوء فيه على التحرّكات الأخيرة للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل والتحدّيات الّتي تواجهه لا سيما بعد إعلانه عن اِعتزامه المشاركة في الحياة السّياسية والاِنتخابية.

وأشار المقال إلى أنّ فرضية تشكيل الاِتّحاد العام التّونسي للشّغل لحزب سياسي أمر غير مستبعد لا سيما أنّ هناك تجارب مماثلة في العالم مثل النّقابة العمّالية في بولونيا الّتي تحوّلت إلى حزب “سوليدارنوشك”. كما أنّ أمامه خيار دعم حزب سياسي آخر كما هو الحال مع مجلس جنوب إفريقيا لاِتّحادات العمّال الّذي تحالف مع المؤتمر الوطني الإفريقي أو هناك خيار ثالث بالدّخول بقائمات اِنتخابية مستقلّة.

واِعتبر الكاتب أنّه في حال قرّر اِتّحاد الشّغل الدّخول في المعترك السّياسي فإنّ هناك دروسا وجب اِستخلاصها من التّجربتين البولندية و الجنوب أفريقية، فقد اِندثرت حركة  “سوليدارنوشك” البولونية رغم المكانة السّياسية لزعيمها “ليخ فاليشا” أوّل رئيس للبلاد في فترة ما بعد الشّيوعية. أمّا مجلس نقابات العمّال في جنوب أفريقيا فقد أفل نجمه رغم عدم مشاركته بصفة مباشرة في الاِنتخابات حيث شهد موجة كبيرة من الاِنسلاخات.

وأضاف المقال بأنّ الاِتّحاد العام التّونسي للّشغل لم يحدّد طريقة مشاركته في الاِنتخابات، كما نقل عن ياسين إبراهيم زعيم حزب آفاق تونس قوله “من الأفضل لاِتّحاد الشّغل أن يكون حزبا سياسيّا والدّفاع بشكل مباشر عن إيديولوجيّته وعرض برنامجه على الشّعب ولإذا نجح فليطبّق برنامجه عبر حكومة شرعيّة”.

وأردف كاتب المقال بالإشارة إلى أنّ هناك أحزاب سياسية تغازل المنظّمة الشّغيلة وأبرزها حزب نداء تونس الّذي فقد بوصلته خلال تولّيه الحكم بعد 2014 وعرف اِنشقاقات أخرجته من السّلطة حيث تواترت أخبار بأنّه يجري مشاورات مع الاِتّحاد العام التّونسي للشّغل لتشكيل “جبهة وطنية” علمانيّة قصد التصدّي لحركة النّهضة الإسلامية. وفي هذا الصّدد يقول القيادي في نداء تونس رضا بلحاج “نحن في حاجة إلى تحالف مع المنظّمة الشّغيلة”، كما أنّ الباجي قائد السّبسي يحتاج إلى دعم المنظّمة الشّغيلة في صورة اِعتزامه الترشّح لعهدة اِنتخابية.

وختم المقال باِعتبار أنّ نداء تونس يختلف في الرّؤى الاِقتصادية والاِجتماعية مع الاِتّحاد العام التّونسي للشّغل لكن ليس لديه خيار غير التقرّب منه ومغازلته.

للاِطّلاع على المقال في نسخته الأصليّة، اُنقر هنا: https://www.bloomberg.com/opinion/articles/2019-02-06/tunisia-s-ugtt-labor-union-blocks-path-to-reform