أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / وفد من اِتّحاد الشّغل يزور سوريا الأربعاء القادم

وفد من اِتّحاد الشّغل يزور سوريا الأربعاء القادم

Spread the love

الاتحاد العام التونسي للشغل

سيتحوّل وفد من الاِتّحاد العام التّونسي للشّغل، يتكوّن من 25 قياديّا، الأربعاء القادم إلى سوريا، تنفيذا لمقرّرات المؤتمر الأخير للمنظّمة الشّغيلة المنعقد في أواخر جانفي الماضي، وفق ما أكّده الأمين العام للمنظّمة في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وشدّد الطبّوبي على أنّ الهدف الرّئيس من هذه الزّيارة هو التّأكيد على مساندة المنظّمة الشّغيلة، باِعتبارها جزءا من الشّعب التّونسي، للشّعب السّوري في حربه ضدّ الإرهاب، الّذي عانت منه تونس أيضا ودفعت ثمنا لمواجهته من دماء أبناء المؤسّستين الأمنية والعسكرية ومن المدنيين.

وأكّد، في هذا الصّدد، أنّ الاِتّحاد لا دخل له في خيارات الشّعب السّوري السّياسية وتوجّهاته وأنّه بالأساس يدعّم قضيّة شعب صار بلده محلّ تجاذبات سياسية وإقليمية نظرا لتواجده في خطّ المواجهة مع العدوّ الصّهيوني.

وأشار الأمين العام للاِتّحاد، في سياق متّصل، أنّ إعادة العلاقات الدّبلوماسية بين تونس وسوريا ليست من مشمولات المنظّمة الشّغيلة ولا من مهامها بل هي موكولة لمؤسّسات الدّولة من سلطة تشريعية وتنفيذية، مشدّدا على أنّ الاِتّحاد لا دخل له في هذه المسألة.

كما أوضح الطبّوبي أنّه قام، بالتّنسيق مع السّلطات السّورية، بتنظيم هذه الزّيارة، بما يضمن سلامة الوفد وأمنه وضبط برنامج تنقّلاته في هذا البلد الشّقيق.

يذكر أنّ الأمين العام لاِتّحاد الشّغل أعلن في 8 جويلية الجاري أنّ الهيئة الإدارية للاِتّحاد دعت لإرسال وفد رسمي إلى سوريا مساندة للشّعب السّوري فى حربه ضدّ الارهاب. وقال إنّه “سوف يتمّ اِختيار وفد نقابي رفيع المستوى خلال اِجتماع المكتب التّنفيذي القادم”.

وتجدر الإشارة إلى أنّ مجلس النوّاب لم يصوّت في جلسته العامّة المنعقدة في 19 جويلية الجاري لفائدة مشروع لائحة تطالب بإعادة العلاقات الدّبلوماسية مع الجمهورية العربية السّورية إذ لم يحصل هذا المشروع سوى على 68 صوتا في حين فضّل 27 نائبا الاِحتفاظ بأصواتهم وصوّت 6 نوّاب ضدّه.