أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / وزارة الخارجية الإيرانية: وليّ العهد السّعودي “لم يقرأ التّاريخ أو أنّه لم يتحدّث مع شخص حكيم”

وزارة الخارجية الإيرانية: وليّ العهد السّعودي “لم يقرأ التّاريخ أو أنّه لم يتحدّث مع شخص حكيم”

Spread the love

في ردّه على تصريحات وليّ عهد المملكة العربية السّعودية، الأمير محمّد بن سلمان، والّتي دعا فيها المجتمع الدّولي للضّغط على طهران تجنّبا لمواجهة عسكرية مباشرة في المنطقة، قال بهرام قاسمي المتحدّث باِسم وزارة الخارجية الإيرانية أمس السّبت، إنّ وليّ العهد السّعودي “لم يقرأ التّاريخ أو أنّه لم يتحدّث مع شخص حكيم”، على حدّ تعبيره.

وكان الأمير محمّد بن سلمان قد قال في تصريحاته الّتي نقلتها صحيفة فايننشال تايمز: “العقوبات ستخلق مزيدا من الضّغط على النّظام”، مضيفا: “علينا أن ننجح لتجنّب صراع عسكريّ. إذا لم ننجح فيما نحاول القيام به، فمن المحتمل أن نشهد حربا مع إيران خلال 10 أو 15 عاما.”

وفي موضوع متّصل، قال الأمير محمّد بن سلمان إنّ الرّئيس السّوري، بشّار الأسد “سيبقى في السّلطة” لافتا إلى أنّ من مصلحته ألاّ يكون “دمية” بيد إيران، وفق تعبيره. وجاء ذلك في مقابلة لوليّ العهد السّعودي مع تايم الأمريكية، حيث نقلت الصّحيفة قوله: “بشّار سيبقى، ولكن أنا أؤمن أنّ مصالح بشّار لن تكون بالسّماح للإيرانيّين القيام بما يريدونه.”

ولفت الأمير محمّد بن سلمان إلى “الهلال الشّيعي” الّذي تحاول إيران خلقه عبر الميليشيات وحلفائها لتوجد خطّ إمداد من لبنان إلى سوريا إلى العراق ثمّ طهران، ودور القوّات الأمريكية في الحيلولة دون ذلك، حيث قال: “نؤمن بأنّ على القوّات الأمريكية البقاء في سوريا على المدى المتوسّط إن لم يكن على المدى الطّويل”.

وتابع قائلا: “إذا سحبت هذه القوّات (الأمريكية) خارج شرق سوريا (حيث تحافظ أمريكا على قاعدة في منطقة دير الزّور) سنفقد ذلك الحاجز، وهذا الكريدور (الممرّ) سيخلق الكثير من الأمور في المنطقة”، وفقا لما نقلته الصّحيفة الأمريكية.