أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / وأخيرا سقوط حطام الصّاروخ الصّيني في المحيط الهندي دون خسائر بشريّة ولا مادّية

وأخيرا سقوط حطام الصّاروخ الصّيني في المحيط الهندي دون خسائر بشريّة ولا مادّية

Spread the love
الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

وأخيرا سقط  حطام الصّاروخ الصّيني في المحيط الهندي غير بعيد من جزر المالديف، وكانت  الساعة تشير إلى الثالثة والنصف فجر هذا اليوم بتوقيت تونس، ومن ألطاف الله  دون خسائر بشرية ولا مادية.

هذا وقد أعلنت سلطات الفضاء الصينية، عن سقوط بقايا الصاروخ الضائع  في المحيط الهندي، وأن معظم مكوناته دمرت فور دخوله الغلاف الجوي للأرض. وحسب مكتب هندسة الفضاء المأهولة الصيني فإن أجزاء من الصاروخ “لونج مارش 5 بي” دخلت الغلاف الجوي في الساعة 10:24 صباحا بتوقيت بكين (02:24 بتوقيت غرينتش). حيث سقطت في موقع بخط الطول 72.47 درجة شرقا وخط العرض 2.65 شمالا. وتأكد أن الإحداثيات تشير إلى منطقة جنوب غرب الهند وسريلانكا.

كما أن الصاروخ الخارج عن السيطرة تفكّك فوق بحر العرب بعد دخوله الغلاف الجوي للأرض.

وكان آخر مرور للصاروخ قبل تحطمه بربع ساعة، فوق البحر الأبيض المتوسط، ما بين تونس وأوروبا، فوق كورسيكا وجنوب إيطاليا.

وبسقوط بقايا الصاروخ تكون نهاية فصول من الرعب حول العالم، حيث كان العالم يخشى سقوطه في منطقة مأهولة بالسكان ما قد يسبب خسائر كبيرة في الأرواح.

هذا وقد أطلقت الصين الأسبوع الفارط أول المكونات الثلاثة لمحطتها الفضائية المستقبلية، على صاروخ “لونج مارش 5 بي”، أقوى الصواريخ الصينية. لكنها  فقدت السيطرة على الصاروخ بعد وصوله إلى الفضاء وصار تائها خارج الأرض، علما وأنّه ليست هذه المرة الأولى التي تفقد فيها الصين السيطرة على مركبة فضائية عند عودتها إلى الأرض، ففي 2020 سقطت شظايا صاروخ لونج مارش آخر على قرى  في ساحل العاج ما ألحق أضراراً من دون وقوع إصابات بشرية.
وفي أفريل  2018، تفكّك المختبر الفضائي “تيانجونج-1” عند عودته إلى الغلاف الجوي بعد عامين من توقفه عن العمل، غير أن السلطات الصينية قد نفت آنذاك أن تكون قد فقدت السيطرة على المختبر.  

وللإشارة فإنه منذ بداية عصر الفضاء وحتى الآن، تم إطلاق ما مجموعه 8378 قطعة في الفضاء، لكن حوالي نصفها انتهى أجله وتحطم. وبحسب مؤشر الأجسام المطلقة في الفضاء الخارجي التابع لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، ثمة 4635 قمرا صناعيا يدور يوميا حول الأرض حاليا.