أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / هُمْ وداعش سواء

هُمْ وداعش سواء

Spread the love

ماهر زيد

نشر الإطار الأمني منير دلالي تدوينة، على صفحته في موقع التّواصل الاجتماعي فيسبوك، تمنّى فيها وضع المدوّن والنّاشط ماهر زيد في ساحة للرّماية ليتدرّب عليه أبناء المؤسّسة الأمنية، و” يكون هدف متحرك ندربوا عليه وليداتنا المستجدين”، حسب ما جاء في التّدوينة.

وتفاعلت الصّحفيّة شهرزاد عكاشة مع التّدوينة بالتّأييد وبشدّة  بتعليقها “أساند هذا الراي وبشدة”.

وما كتبه هذا “الإطار الأمني” وهذه “الصّحفيّة” بعيد كلّ البعد عن اللّياقة وأصول المهنة (للطّرفين الأمني والصّحفي)، وبعيد البعد كلّه عن حرّية التعبير، بل إنّه يتجاوز ذلك ليكون في خانة الجرائم والتّحريض عليها. فهذه التّدوينة هي دعوة للقتل وللتّمثيل بالإنسان…

ونحن إذ نستنكر ما كتبه هذا “الإطار الأمني”، والأمن منه براء، ونندّد بشدّة بتعليق “الصّحفيّة”، والصّحافة منها براء، فإنّنا ندعو النّيابة العموميّة إلى اتّخاذ الإجراءات القانونيّة اللاّزمة ضدّ هؤلاء، وعدم التّسامح مع عشّاق الدّم والدّاعين إلى الفتنة بين الشّعب الواحد… فهم وداعش سواء.

ماهر زيد