أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / هيئة الحقيقة والكرامة: تقديم الإستشارة الوطنية حول البرنامج الشّامل لجبر الضّرر وردّ الإعتبار

هيئة الحقيقة والكرامة: تقديم الإستشارة الوطنية حول البرنامج الشّامل لجبر الضّرر وردّ الإعتبار

Spread the love

هيئة الحقيقة والكرامة

قدّمت هيئة الحقيقة والكرامة، اليوم الخميس، الخطوط العريضة وأهداف ومنهجيّة الإستشارة الوطنية حول البرنامج الشّامل لجبر الضّرر وردّ الإعتبار الّذي كانت أعلنت عنه منذ أسبوع.

وقد أوضحت رئيسة لجنة جبر الضّرر بالهيئة حياة الورتاني، أثناء ندوة صحفيّة عقدت بمقرّ الهيئة، أنّ الهدف من تنظيم الإستشارة يكمن في تشريك مختلف المتدخّلين من ضحايا ومجتمع مدني وأجهزة الدّولة لطرح تصوّراتهم لهذا البرنامج للتوصّل إلى إرساء برنامج تشاركي موضوعي وعلمي يشمل التّعويض المادّي والمعنوي وردّ الإعتبار والإعتذار واسترداد الحقوق وإعادة التّأهيل والإدماج بالإضافة إلى التّوعية بمختلف أشكال جبر الضّرر فضلا عن تحسيس ممثّلي أجهزة الدّولة بأهمّية جبر ضرر ضحايا إنتهاك حقوق الإنسان خلال فترة الإستبداد.

وأضافت أنّ الإستشارة ستعتمد عديد التّقنيات حيث ستنطلق بتنظيم ورشات الحوار مع المجتمع المدني ثمّ ورشة حوار مع ممثّلي أجهزة الدّولة ستعقبها ورشات موضوعاتيّة موجّهة للضّحايا ضمن مجموعات بؤريّة ثمّ إستطلاع للرّأي عن طريق إستبيان يوجّه لأكبر عدد من المشاركين من كافّة الأطراف المتدخّلة على أن يختتم المسار بعقد مؤتمر صحفيّ لتقديم كافّة النّتائج الكمّية والكيفيّة المستقاة من مسار الإستشارة.

وقالت الورتاني أنّ جبر الضّرر مرتبط بإحداث صندوق الكرامة الّذي مازال ينتظر صدور الأمر المنظّم له من قبل رئاسة الحكومة، مشيرة إلى أنّه لم يتمّ تشريك الهيئة في مشروع الأمر الّذي يجب أن يجد الحلول الملائمة لعديد الإشكاليات المتعلّقة بطريقة تسييره ومهامه.

وكانت الهيئة قد أعلنت يوم 15 مارس الجاري أنّها ستطلق يوم 26 مارس 2017، الإستشارة الوطنية الموسّعة حول البرنامج الشّامل لجبر ضرر إنتهاكات حقوق الإنسان الّذي تعمل هيئة الحقيقة والكرامة على إعداده بعدد من الجهات وفق رزنامة تمّ ضبطها للغرض. وستنطلق الإستشارة يوم 26 مارس 2017، بإقليمي الشّمال الغربي والوسط الغربي ويوم 31 من الشّهر نفسه بإقليم الجنوب الشّرقي والجنوب الغربي و2 أفريل 2017، بالشّمال الشّرقي والوسط الشّرقي.

يشار إلى أنّ هيئة الحقيقة والكرامة ستعقد جلسة علنيّة مساء غد الجمعة، بمناسبة الإحتفال بالذّكرى 61 للإستقلال، ستخصّصها للإنتهاكات الواقعة في سياق خروج المستعمر من تونس وستعرض أثناءها، لأوّل مرّة، وثائق نادرة تتعلّق بتلك الحقبة.