أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / هواجس وتحفّظات النّائب الفاضل بن عمران حول المسح الوطني للاستهلاك والإنفاق لسنة 2015

هواجس وتحفّظات النّائب الفاضل بن عمران حول المسح الوطني للاستهلاك والإنفاق لسنة 2015

Spread the love
اقتصاد
الأستاذ المنجي بن شعبان

الأستاذ المنجي بن شعبان

1. أثارت ملاحظات النّائب فاضل بن عمران حول نتائج المسح الخماسي حول الاستهلاك والإنفاق لسنة 2015 والّذي أنجزه المعهد الوطني للإحصاء العديد من ردود الفعل وأخذ المواقف إلى جانب هذا الطّرف أو ذاك.

2. من أهمّ ما ارتكز عليه النّائب:
تحيين نتائج مسوحات سنوات 2000-2005-2010 في اتّجاه إعادة احتساب نسب الفقر وإبراز أنّ هذا المؤشّر قد انخفض بخمس نقاط (20،5 %- 15،2%) بين سنوات 2010 و 2015.
نفس الملاحظة بالنّسبة لنسبة الفقر المدقع الّذي تقهقر بالنّصف (6 %- 9،2%) بين سنتي 2010 و 2015.
مقارنة ترتيب الولايات حسب نسبة الفقر (المنجز من طرف المعهد الوطني للإحصاء) ومؤشّر التّنمية الجهوية (المنجز من طرف المعهد التّونسي للقدرة التّنافسية والدّراسات الكمّية) ومدى التّباعد في التّرتيب بين المؤشّرين، خصوصا ولاية سوسة الّتي تحتلّ المرتبة الخامسة في مؤشّر التّنمية الجهوية والمرتبة 12 في نسبة الفقر!!!
اعتماد مؤشّر التّنمية الجهوية في ترتيب الأولويات في الخطّة الخماسية 2016-2020 في حين أنّ نتائج مسح الاستهلاك والإنفاق يطرح ترتيبا مغايرا نسبيّا
3. وتبقى بعض التّساولات مطروحة:
هل أنّ مسح 2015 هو الأصحّ ليقع اعتماده كمرجع، وبالتّالي إعادة احتساب نتائج المسوحات السّابقة؟
لماذا لا يتمّ استشارة وأخذ رأي الخبراء والمستعملين والخروج من التّقوقع وقبول النّقد والرّأي المخالف؟
لماذا لم يقع اعتماد التّعداد العام للسّكّان والسّكنى لسنة 2014 كمرجع، وبالتّالي تحيين نتائج مسوحات التّشغيل المنجزة كلّ ثلاثة أشهر!
اقتصاد
اقتصاد
اقتصاد
اقتصاد