أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / نكزة.. تمليك الأجانب..

نكزة.. تمليك الأجانب..

Spread the love

الأستاذ محمد ضيف الله

هل هي مجرّد صدفة، أن تتزامن الذّكرى 54 لتأميم أراضي المعمّرين مع تصريح وزير الشّؤون العقارية حول “محاولة التّسريع بتمكين الأجانب باِمتلاك العقّارات في تونس”؟ الوزير المعنيّ، تابع لأيّ حزب حتّى نتّخذ من حزبه موقفا في الموعد الاِنتخابي القادم؟ أم أنّ الحزب الّذي دعّمه تملّص منه دون أن نعلم؟ أم نحاسب الحزبين الأكبرين فقط؟
وزير الشّؤون العقّارية حاول أن يطمئن التّونسيّين بأنّ العقّارات لن ترتفع أسعارها، وأنّ بيع العقّارات للأجانب لن “يضرّ بالطّبقات الضّعيفة والمتوسّطة الّتي وقع حمايتها، من خلال توفير اِمتيازات لن يتمتّع بها الأجنبي، كاِمتلاك المسكن الأوّل والمسكن الاِجتماعي، بالإضافة إلى أنّ الأجنبيّ مطالب بشراء العقّارات بالعملة الصّعبة في حين أنّ المواطن التّونسي يمتلك المسكن بالدّينار” وكأنّه لا علاقة بين الدّينار والعملة الأجنبيّة؟
ما الّذي أبقوه خارج السّوق في هذي الدّولة؟