أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / نقابة الصّحفيّين تطالب الحكومة بالكشف عن قائمة المتورّطين في قضايا الفساد في القطاع الإعلامي والأذرع الإعلامية للوبيات الفساد

نقابة الصّحفيّين تطالب الحكومة بالكشف عن قائمة المتورّطين في قضايا الفساد في القطاع الإعلامي والأذرع الإعلامية للوبيات الفساد

Spread the love

قرّرت النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، في بيان أصدرته عقب اِجتماع مكتبها التّنفيذي الجمعة 5 جانفي 2018، مطالبة الحكومة بالكشف عن قائمة المتورّطين في قضايا الفساد في القطاع الإعلامي والأذرع الإعلامية للوبيات الفساد وعدم اِستعمال بعضهم ورسكلتهم.
كما قرّرت التّنسيق مع شركائها لتحديد التحرّكات الضّرورية دفاعا عن حقوق الصّحفيين وعن حقّ الجمهور في إعلام حرّ وتعدّدي على خلفية عدم إيفاء رئيس الحكومة بالتعهّدات الّتي قطعها يوم 14 جانفي 2017 بمقرّ النّقابة بخصوص تسوية الوضعيّات الهشّة في مؤسّسات الإعلام العمومي والمشروع السّكني وتنظيم الإشهار العمومي وتخصيص نسبة منه للدّعم الاِجتماعي للصّحفيّين.

وأكّدت النّقابة أنّ الملفّات المذكورة “بقيت حبرا على ورق” ولم يتمّ التقدّم في إنجاز أيّ منها إلى حدّ الآن، منتقدة في المقابل سعي الحكومة “إلى التّضييق على حرّية الصّحافة سواء من خلال مشاريع قوانين معادية لحرّية الإعلام كمشروع القانون المحدث لهيئة الاِتّصال السّمعي البصري ومشروع قانون زجر الاِعتداءات على القوّات الحاملة للسّلاح أو من خلال التّغلغل داخل وسائل الإعلام الخاصّة أو العمومية واِستغلال الهشاشة الاِقتصادية لبعضها وتورّط بعضها الآخر في قضايا فساد لخلق ولاءات لها”.

ولاحظت أنّ مساعي الحكومة للتّغلغل داخل وسائل الإعلام أثر على تنوّع المشهد الإعلامي واِستقلاليته خاصّة في تناول القضايا الكبرى على غرار موضوع المصالحة الاِقتصادية ومناقشة ميزانية الدّولة لسنة 2018 والزّيادات المشطّة في الأسعار بما من شأنه أن يضرب مصداقيّة وسائل الإعلام الّتي من المفترض أن تمثّل الفضاء العامّ للدّيمقراطية والتعدّدية والاِختلاف.