أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / نقابة الصّحفيين: اِعتداء خطير من الأمن على الصّحفي حمدي السّويسي

نقابة الصّحفيين: اِعتداء خطير من الأمن على الصّحفي حمدي السّويسي

Spread the love

النقابة الوطنية للصحفيين

أفادت النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، في بيان لها اليوم، أنّ اِعتداء أمنيّا وصفته بالخطير وقع على الصّحفي بإذاعة الدّيوان أف أم حمدي السويسي، حيث قامت فرقة أمنية، صباح اليوم الإثنين 18 سبتمبر 2017، بايقافه خلال تغطيته لتحرّك اِحتجاجي أمام المدرسة الإبتدائية بحيّ البحري بصفاقس.

وقد عمد الأعوان إلى الاِعتداء بالعنف المادّي على الصّحفي خلال نقله إلى مركز الأمن ممّا اِنجرّ عنه أضرار جسدية وتسبّب في تحطّم نظّاراته.

وأفاد حمدي السّويسي لوحدة الرّصد بمركز السّلامة المهنية بالنّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين أنّه “خلال نقلي لتفاصيل الاِحتجاج وتدخّل أعوان الأمن لتأمين دخول المدرّسة فائزة السّويسي في المباشر على موجات إذاعة “الدّيوان أف أم” الجهوية في تمام التّاسعة صباحا توجّه نحوي 5 أعوان وطلبوا منّي مغادرة المكان”.

ورغم إفصاح الصّحفي عن هويّته إلاّ أنّ أعوان الأمن اِعتدوا عليه بالعنف على مستوى الوجه كما ضربوه بـ”المتراك” وتمّ دفعه إلى داخل السيّارة الأمنية ونقله إلى منطقة الأمن بصفاقس الجنوبية.

وندّدت النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين بالاِعتداء الخطير الّذي طال الصّحفيين في إذاعة “الدّيوان أف أم” وتطالب وزارة الدّاخلية بفتح تحقيق في الغرض ومتابعة المسؤولين عنه.

كما عبّرت عن اِستعدادها لدعم مسار مقاضاة المعتدين على حمدي السّويسي ووضع مستشاريها القانونيّين على ذمتّه.