أخبار عاجلة

نداء

Spread the love

المخرج أسامة عكنان

عندما نمنع الكتّاب والأدباء والمفكّرين والفنّانين من دخول تونس.. فهذا يعني أنّنا نبني ديمقراطية شكلية دون قيم… وهذا نداء من المخرج د. أسامة كنعان الّذي منع من دخول تونس…

أنا د. أسامة عكنان أتوجّه بهذا النّداء إلى الحقوقيين والمناضلين والإعلاميين التّونسيين وإلى منظّمات حقوق الإنسان العاملة في تونس..

إنّني أتعرّض في مطار تونس قرطاج الدّولي حاليا إلى الحجز والمنع من الدّخول علما بأنّي أحمل الجنسية الأردنية. ولا أحتاج إلى تأشيرة دخول إلى الأراضي التّونسية.. وعلما بأنّني لم أمارس أيّ عمل يسيء إلى تونس أو يمسّ بأمنها بل أنا خدمت أمنها وحرصت عليها دائما..

أنا كاتب ومؤلّف وعضو رابطة الكتّاب الأردنيين والكتّاب والأدباء العرب وكتّاب أفريقيا وآسيا.. ولي مؤلّفات عديدة يقرؤها آلاف القرّاء العرب في كلّ مكان في السّياسة والفلسفة والأدب.. كما أنّني كاتب سيناريو ومخرج سينمائي وبصدد عدد من الأعمال مع شركات تونسية..

دخلت تونس أوّل مرّة منذ 3 أشهر ثمّ غادرتها بطريقة شرعيّة قبل أيّام، وعدت إليها اليوم لأفاجأ بمنعي من الدّخول وإصرار الأمن التّونسي على عودتي من حيث أتيت لأنّي شخص غير مرغوب فيه. هكذا بكلّ بساطة وبدون إبداء الأسباب ودون حقّي في الاِعتراض تحت طائلة أيّ محاولة منّي للّجوء إلى أيّ جهة كي تساعدني على ممارسة حقّي الدّخول باِعتبارها مساسا بالسّيادة التّونسية..

سوف يتمّ ترحيلي غدا ترحيلا قسريّا إلى تركيا.. وأنا مصرّ على بقائي في تونس أو إبداء الأسباب الوجيهة الّتي أمنع بموجبها من ذلك..

من هنا فإنّني أطالب كلّ من وجّهت إليهم هذا النّداء أن يعملوا ما بوسعهم لحمايتي من التّرحيل القسري إلى أيّ مكان في العالم..

وتحيّاتي إلى الجميع ومع بالغ اِندهاشي من هذا السّلوك الأمني غير المفهوم أو المبرّر…

أسامة عكنان