أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / “ميديوكراسي”.. اِتّحاد الشّغل وشوقي الطّبيب

“ميديوكراسي”.. اِتّحاد الشّغل وشوقي الطّبيب

Spread the love

الميديوكراسي

“الميديوكراسي” ليست الرّداءة.. فالرّداءة هي حالة أو وصف لوضعية.. أمّا “الميديوكراسي” فهي بالأحرى نظام حكم.. الميديوكراسي هي مثل الدّيمقراطية والأرستقراطية وغيرها من الأنظمة السّياسية.. ويرجع الفضل ربّما في 2015 لـ Alain Deneault.. بإصدار كتابه المرجع تحت عنوان LA MEDIOCRATIE.. الّذي أسّس فيه نظريّا لهذه المنظومة كسلطة أو أسلوب هيمنة..

ما دفعني لاِستحضار هذا الكتاب المرجع هو ما سجّلته اليوم في إحدى النّدوات.. تتذكّرون قبل أسبوع أو أكثر كيف خرج علينا منصف ونّاس.. مدّعيا تحوّز الحقيقة قاذفا الشّعب التّونسي بـ”قابلية الاِستعمار” و”عدم الثّورية”.. وهو الّذي سمح له شهداء وأشاوس شباب الثّورة ليرفع صوته في المنابر ويوصمهم مع الشّعب بالسّلبية.. اليوم في ندوة أحد الأحزاب حضرت في الصّباح لأستمع إلى ما يشبه الخيال.. أحد أعضاء المكتب التّنفيذي لاِتّحاد الشّغل أمطرنا بكلّ أنواع العنف الأدبي والمعنوي.. أكّد أنّ صندوق النّقد الدّولي يريد مساعدة تونس.. وأنّه لولا قروضه لعجزنا عن صرف أجور الموظّفين.. هكذا بكل جسارة بل بكلّ تلقائيّة..

نسيت أن أشير إلى أنّه في نفس المكان كانت هيئة مكافحة الفساد في ندوة أخرى.. في العشيّة عند الخروج وأنا بصدد النّقاش مع أحد الأصدقاء.. طلب منّي الصّديق الاِلتفات للوراء ورؤية قدوم شوقي الطّبيب ونزوله من السيّارة المرسيدس.. والمرافق لا يفتح له باب السيّارة فقط بل ينزع له “كبّوطه” قبل أن يسوّي له “الفيستة”.. اِلتفتّ ضاحكا مستهزئا من هذا الرّجل الّذي يدّعي مكافحة الفساد.. وهو أوّل مكرّسي مظاهر الفساد من خلال هذه النّدوات الفلكلورية والزّيارات المكوكية للخارج.. ومن خلال برتوكولات الوزراء والرّؤساء الّتي يكرّسها..

والحقيقة أنّ الأمر لا تفهمه سواء مع عضو المركزية النّقابية أو مع الطبيب.. إلاّ بالرّجوع لكتاب “آلان دينو” الّذي يفسّر كيف يهيمن الرّديؤون على مفاصل السّلطة.. وتقصى الكفاءات وذوي القدرات المميّزة الّذين يتمّ إقصاؤهم بشكل آليّ.. لأنّهم لا يخضعون من جهة لمن يقود ويدير ووصل للمركز بطريقة المحسوبية لا عن طريق الجدارة.. في عالم “الميديوكراسي” وبلد “الميديوكراسي” وسلطة “الميديوكراسي” ونقابة.. “الميديوكراسي”..