أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / موقع موند أفريك: يوسف الشّاهد مقتنع تمام الاِقتناع بأنّ قصر قرطاج وراء إعلان الإضراب العامّ في الوظيفة العمومية

موقع موند أفريك: يوسف الشّاهد مقتنع تمام الاِقتناع بأنّ قصر قرطاج وراء إعلان الإضراب العامّ في الوظيفة العمومية

Spread the love

تناول موقع موند أفريك موضوع الإضراب العام في الوظيفة العمومية المنتظر يوم 22 نوفمبر 2018. واِعتبر كاتب المقال نيكولا بو  اِستنادا لمصادر وصفها بالحكومية التّونسية أنّ رئيس الحكومة يوسف الشّاهد مقتنع تمام الاِقتناع بأنّ قصر قرطاج وراء إعلان إضراب 22 نوفمبر العامّ في الوظيفة العمومية، حيث تؤكّد التّسريبات أنّ رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي كان قد اِستقبل الأمين العام للاِتّحاد التّونسي للشّغل أكثر من 4 مرّات في الأسابيع القليلة الماضية.

وأضاف الكاتب الفرنسي المثير للجدل بأنّ مصالح المنظّمة الشّغيلة تتقاطع مع مصالح رئاسة الجمهورية ومن ورائها حركة نداء تونس في الإطاحة برئاسة الحكومة المدعوم من الإسلاميّين، أكبر كتلة في البرلمان، ويعتبر الطّرح الاِجتماعي في تردّي الأوضاع الاِقتصادية واِنهيار المقدرة الشّرائية ركيزة لاِتّحاد الشّغل للمناداة بإسقاط الحكومة.

واِعتبر المقال أنّ هذه الخطّة تؤرّخ لظهور حلف جديد مكوّن من قرطاج وبطحاء محمّد علي. وأنّ هذا التّحالف بين رئيس الجمهورية واِتّحاد الشّغل مستعدّ للتّصعيد الشّعبي والمراهنة علی الحراك الاِجتماعي عبر الإضراب العام لوأد التّحالف الحكومي بين الشّاهد وحركة النّهضة وما وراءها من حسابات اِنتخابية مشدودة نحو اِستحقاق 2019 المصيري.

للاِطّلاع على المقال الأصلي، اُنقر هنا: https://mondafrique.com/tunisie-youssef-chahed-cible-de-la-greve-du-22-novembre/