أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / من اليمين ومن اليسار: “الله أحد الله أحد والغنّوشي ما كيفه حدّ”..!

من اليمين ومن اليسار: “الله أحد الله أحد والغنّوشي ما كيفه حدّ”..!

Spread the love

تصريح القيادي والنّائب بحركة النّهضة.. ماهر المذيوب.. اليوم في إذاعة “موزايبك اف ام”.. عن اِفتخاره باِنتسابه سابقا للتجمّع.. واَفتخاره بأنّهم هم من خلقوا “اُستفيد” (ومعناها الصّريح القوادة وكتابة التقّارير في المواطنين) على قواعدها.. وأنّه يفتخر اليوم بِانتمائه للنّهضة.. هو تصريح مقرف ومخزٍ..!

ماهر المذيوب حاول تزيين نشاطه السّابق في التجمّع و”قوادته”.. بزعمه أنّها كانت موضوعية ولا تتعلّق بأعراض النّاس وحياتهم الخاصّة.. وهو كذب مفضوح وفاضح..! فالجميع يعلم بأنّ خلايا التجمّع كانت جهازا شبه البوليس السّياسي.. وأنّها تجمع المعلومات عن النّاشطين السّياسيّين.. وخاصّة المعارضين.. وأنّ تلك المعلومات تشمل حتّى الحياة الخاصّة للمواطنين.. وعلاقاتهم الشّخصيّة.. وكلّ أسرارهم ونقاط ضعفهم الّتي يمكن اَستغلالها ضدّهم أو مساومتهم واَبتزازهم أو الضّغط عليهم بها.. ولا حدود في ذلك.. لا قانونيّة ولا موضوعيّة ولا أخلاقيّة..! وإنّ محاولة المذيوب تزيين الأمر.. وتزييف الواقع الثّابت يقينا بروايات واَعترافات موثّقة وموثوقة.. وأطنان من الوثائق الموجودة.. وذلك فقط لردّ الفعل ضدّ خصومه السّياسيّين.. ومهاجمتهم.. هو أمر مقرف بطريقة مضاعفة..!

هذه النّوعية المبتذلة من التّصريحات للقيادي بالنّهضة ماهر المذيوب ليست الأولى.. فقد سبقتها تصريحات غريبة أخرى في مدح رخيص للباجي قايد السّبسي.. وحتّى لسفيان طوبال (“قلب الأسد”)..!

التّصريح الكارثي للتجمّعي السّابق لمذيوب أبى إلاّ أن يكمله اليوم الأمين العام السّابق للتجمّع محمّد الغرياني بإذاعة “اي اف ام”.. بأنّ هناك نقطة تشابه تجمع بين رئيس مجلس نوّاب الشّعب راشد الغنّوشي وبين الرّئيس الأسبق زين العابدين بن علي.. تتمثّل في حبّ تونس والواقعية والمحافظة عليها..!

أي والله.. اِتّضح أنّ بن علي والغنّوشي كانا يشتركان في حبّ تونس.. ولعلّ الصّراع الشّرس والطّويل بينهما كان مجرّد غيرة وصراع عاشقان على الفوز بقلب (أو كرسي) المحبوبة..!

هكذا فإنّ الشّيخ الغنّوشي زعيم النّهضة الّتي رفعت شعار القطيعة مع الماضي ومع الإرث الدّيكتاتوري سنة 2011.. وأنشدت قياداتها وأنصارها “قسما بربّ الوجود التجمّع لن يعود”.. أحاط نفسه في رئاسته للبرلمان بـ”زميم” التجمّع محمّد الغرياني مستشارا من اليمين.. وبـ”اُستفيد” التجمّع ماهر المذيوب نائبا مكلّفا بالإعلام من اليسار..!

ولا ينقص الشّيخ راشد الغنّوشي اليوم إلاّ “الله أحد الله أحد والغنّوشي ما كيفه حدّ”..!