أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / منع التّونسيّات من السّفر إلى وعبر الإمارات

منع التّونسيّات من السّفر إلى وعبر الإمارات

Spread the love

شركة طيران الامارات

أكّدت شركة الطّيران الإمارتية أنّ التّونسيات ممنوعات من السّفر إلى وعبر دولة الإمارات. كما أشارت الشّركة إلى أنّه لم يتمّ إلى حدّ الآن تحديد أسباب هذا القرار المفاجئ والمؤقّت. ويعفى من هذا الحظر النّساء التّونسيات المقيمات في دولة الإمارات وصاحبات الجواز الدّبلوماسي.

وفي أعقاب هذه الخطوة الإماراتية غير المفهومة وغير المبرّرة، اِستقبل رئيس الحكومة يوسف الشّاهد صباح اليوم سفير دولة الإمارات العربية المتّحدة بتونس سالم عيسى القطام الزعابي. وقد رفض السّفير إعطاء أيّ تصريح عقب هذا اللّقاء.

وقد تمّ منع كلّ اِمرأة تونسيّة مهما كان سنّها من الصّعود على متن الطّائرة حتّى وإن كانت مرفوقة بقرينها، سواء كانت في اِتّجاه الإمارات أو في رحلة عبور.

وقد ساد أمام مكتب التّسجيل التّابع للنّاقلة الإمارتية حالة من الفوضى وتوتّرت الأجواء في صفوف المسافرات في غياب أيّ معلومات بخصوص أسباب المنع وإمكانيّة اِسترجاع الأموال.

وقد اِعتبرت المسافرات أنّ قرار المنع فيه إهانة للمرأة التّونسية وتعدٍّ على حقوق المسافرين المتحصّلين على تأشيرات وكذلك على تذاكر سفر.

وبحسب مصادر مطّلعة، فإنّ القرار الإماراتي أتى ردّا على ترحيل السّلطات التّونسية مؤخّرا لأربعة إماراتيّين أقدموا على صيد طائر الحبارى في عمق صحراء ولاية تطاوين، وتحرير محضر مخالفة وإحالتهم على القضاء بناء على مخالفتهم لجميع الاِتّفاقيات الدّولية الّتي تمنع  صيد هذا الطّائر المحميّ.

يذكر أنّ صحراء ولاية تطاوين كانت قبل الثّورة مسرحا مفتوحا للخليجيّين في صيد هذا الطّائر الّذي أصبح نادرا في محيطه، ممّا شجّع معهد المناطق القاحلة في مدنين على تفريخ طائر الحبارى في مخابره وإعادة نشره في الصّحراء.