الرئيسية | غير مصنف | منصر لـ”مذيوب”: هل مازلت تتحسّس ما تبحث عنه؟ هل وجدته؟

منصر لـ”مذيوب”: هل مازلت تتحسّس ما تبحث عنه؟ هل وجدته؟

image_pdfimage_print

ماهر مذيوب قال أنّه خلد للنّوم باكرا بعد واقعة المجلس أمس…. وحقّ له أن يخلد للنّوم. قام بالواجب، وزيادة.

النّايب القادم إلى المجلس من صلب شبيبة التجمّع لا زال يتحسّس شيئا ما كلّما أحرج نائبٌ وزيرا له أو وليّ نعمة سابقة عليه، ولا زال لا يجده.

عندي شعور متأكّد بأنّ الرّجل شَعُر بسياط سامية عبّو أكثر من شعور حاتم بن سالم البارحة بها، وغيره قبله، وغيره بعده. مثل عبيد الحقول تماما عندما يتعرّض أسيادهم للإزعاج.

هؤلاء الّذين لم يستطيعوا فهم اللّوجيسيال الدّيمقراطي والتّلاؤم معه، وبقيت جملة “بفضل السيّد الرّئيس” تراوح مكانها في أفواههم منذ عشرين عاما، سيتعبون كثيرا كثيرا…. مندسّون بالأمس، مندسّون اليوم… هل ما زلت تتحسّس ما تبحث عنه؟ هل وجدته؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: