أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / منجي الفرحاني يكتب “في مقهى العبث”

منجي الفرحاني يكتب “في مقهى العبث”

Spread the love

منجي الفرحاني

منجي الفرحاني*

منجي الفرحاني*

هي دائما تراقصني في آخر رشفة من قهوتي العربيّة ثمّ تستنشق ما تسرّب من شذى وجدي لها في أفق الفنجان ثمّ تغادرني إلى الرّشفة الأخيرة القادمة..
لن أتركها تغادر هذه المرّة.. سئمت ما علق على الصّورة من روتين..
سأراقصها حتّى مطلع الحلم كي تظلّ معي ثمّ أحكم غلق الفنجان وأعود به إلى بيتي..
ناديت النّادل لأدفع ثمن قهوتي والفنحان..
تاه فكري بين عينيها والشّامة والشّفتين والثّورة والنّادل الّذي وقف لتوّه عند رأسي أن تفضّل.. فرشفت الرّشفة الأخيرة على حين غفلة وغادرت..
رأيتني وأنا على الرّصيف المبلّلة خواطره بخيوط المطر أمشي وحيدا تغمرني رائحة عشقي لثورتها في دمي ولكنّني لمّا تأمّلت الصّورة على الرّصيف المبلّل، رأيتها تحتضن ذراعي وهي تمشي معي…
أدركت في بيتي أنّني حرّرت صاحبة العيون العربيّة العسليّة من قاع فنجاني..
نامت كالعصفورة على ذراعي حينا من الدّهر حتّى استفقنا مع مطلع الحلم الجديد…