أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / مطمئنّون للتّوازنات الرّاهنة… ويتناسون أنّ نفس السّياقات لم تحم رئيسهم المخلوع

مطمئنّون للتّوازنات الرّاهنة… ويتناسون أنّ نفس السّياقات لم تحم رئيسهم المخلوع

Spread the love

الأستاذ سامي براهم

الأستاذ سامي براهم

النوّاب والنّائبات الّذين اِستهدفوا شخص رئيسة الهيئة بسيل من السّباب والاِتّهامات والمسّ من الكرامة والتّشكيك في الذمّة لا يعلمون من غبائهم وعمائهم أنّهم يعزّزون رصيدها ومصداقيّتها أمام أنظار المتابعين من المنظّمات والمؤسّسات الدّوليّة والإقليميّة ذات الصّفة الرّقابيّة المعنيّة بحقوق الإنسان والعدالة الاِنتقاليّة وهي هيئات ذات صفة مرجعيّة محكّمة لها معايير موثّقة للتّقييم، فضلا عن القطاع الواسع من المعنيّين بالعدالة الاِنتقاليّة في تونس حتّى من لديهم تحفّظات على أدائها وأداء الهيئة من العقلاء. 

نوّاب المنظومة القديمة يواصلون نفس نهج الصّلف والاِستكبار الّذي أوصل يوما ما رئيس البلاد ليعلن على الملإ بكلّ سخف: “غلّطوني”، يتخفّون وراء الموقف من رئيسة الهيئة لإجهاض مسار العدالة الاِنتقاليّة، مطمئنّون للتّوازنات الرّاهنة وبعض السّياقات الإقليميّة والدّوليّة ومستقوون بها ويتناسون أنّ نفس السّياقات لم تحمِ رئيسهم المخلوع…
حذاري فتحت الرّماد اللّهيب… ومن يزرع الشّوك يجني الجراح