أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / مصر/ علم الكيان الصّهيونيّ يحلّ محلّ العلم الفلسطيني في كتاب مدرسيّ

مصر/ علم الكيان الصّهيونيّ يحلّ محلّ العلم الفلسطيني في كتاب مدرسيّ

Spread the love

مصر

اِجتاح غضب عارم السّاحة المصريّة بعد ظهور علم الكيان الصّهيونيّ بدل العلم الفلسطيني على غلاف كتاب مدرسيّ. وفي أعقاب فتح تحقيق في الموضوع تبيّن، وفق التّحقيق، أنّ الكتاب طبع في مطبعة خاصّة بدل المطابع الحكومية، وسارعت وزارة التّعليم إلى الإعلان عن عدم مسؤوليّتها عن هذا الأمر.

وسبق لعدّة مواقع إخبارية مصرية أن تناولت مؤخّرا صورة غلاف كتاب الجغرافيا، الموجّه لطلبة الصفّ الثّاني الإعدادي للعامّ الدّراسي 2017-2018، وقد اِحتلّ علم الكيان الصّهيونيّ بلونيه الأبيض والأزرق المساحة المخصّصة لدولة فلسطين على الخريطة. وبعبارات لا تخلو من التهكّم أشارت تلك المواقع إلى “رسوب وزارة التّربية في اِمتحان جغرافيا الوطن العربي”.

وأكّد المتحدّث باِسم وزارة التّربية والتّعليم، أحمد خيري، عدم وجود أخطاء بالخرائط الموجودة في الكتاب المدرسيّ الخاصّ بالوزارة، مشيرا إلى أنّ الصّورة المتداولة تخصّ كتابا تمّ إصداره من قبل دار نشر خاصّة. وأشار أحمد خيري في تصريحات تداولتها وسائل إعلامية إلى أنّ الوزارة أحالت الواقعة للتّحقيق، وأنّه يجري حاليا التأكّد من صحّة حصول دار النّشر المعنيّة على ترخيص من الوزارة أو عدم حصولها. وأوضح خيري أنّه “في حال عدم حصول دار النّشر على صلاحيّة التّداول من الوزارة، سيتمّ إبلاغ شرطة المصنّفات لاِتّخاذ الإجراءات القانونية ضدّها”.

من جهتها لم تتردّد سفارة الكيان في مصر في اِستغلال الوضع وأصدرت تعليقا بخصوص هذه القضية، حيث اِنتقدت في بيان الاِستياء الواسع، الّذي أثاره هذا الحادث بين الإعلاميين والنّاشطين الاِجتماعيين والأكاديميين في مصر. وجاء في البيان: “اِستقطبت اِنتباهنا التّقارير الإعلامية الّتي نشرت في مصر اليوم، حول قرار وزارة التّربية والتّعليم المصرية فتح تحقيق في نشر صورة العلم الإسرائيلي في كتاب للتّعليم في المدارس المصرية”.

وأضافت: “يؤسفنا أن نرى مثل هذا الجدل، بعد أربعين عاما من زيارة الرّئيس الرّاحل أنور السّادات للقدس، تلك الزّيارة الّتي تمخّضت عن توقيع معاهدة سلام بين إسرائيل وجمهورية مصر العربية، اِعترفت فيها مصر رسميّا بدولة إسرائيل”.