أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / مصر/ حريّات/ الأمم المتّحدة تدعو للإفراج عن الصّحفية إسراء عبد الفتّاح

مصر/ حريّات/ الأمم المتّحدة تدعو للإفراج عن الصّحفية إسراء عبد الفتّاح

Spread the love
الصحفية إسراء عبد الفتاح

دعا مكتب الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان مصر إلى إطلاق سراح المدوّنة والنّاشطة الصّحفية إسراء عبد الفتّاح والّتي أفادت تقاريرعن تعرّضها لسوء المعاملة بعد اِعتقالها واِستخدام العنف ضدّها أثناء التّحقيق إضافة لتوجيه تهم بالإرهاب ضدّها.

حيث قالت المتحدّثة باِسم مكتب الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان رافينا شمداساني خلال مؤتمر صحفي في جنيف أنّ السّلطات المصرية اِعتقلت إسراء في الـ15 من أكتوبر الجاري في القاهرة، ليتمّ بعدها نقلها إلى وجهة مجهولة لم يتمّ الكشف عنها، وهناك تعرّضت للضّرب المبرح كونها رفضت فتح هاتفها المحمول وعليه تمّ إجبارها على الوقوف لمدّة 7 ساعات ووجهها إلى الحائط. ليعود الأمن ويجبرها على فتح هاتفها بالقوّة ما سمح لهم التّفتيش في محتوياته.

هذا وأكّدت شمداساني على أهمّية الإفراح عن إسراء عبد الفتّاح وجميع المعتقلين والمحتجزين لمجرّد ممارستهم لحقوقهم أو لتقديمهم المساعدة القانونية لمن تمّ اِعتقالهم. وأضافت: ” نذكّر مصر باِلتزاماتها بموجب القانون الدّولي باِحترام وحماية حقّ أيّ شخص في عدم التعرّض للتّعذيب أو المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاّإنسانية أو المهينة”.

كما دعت المتحدّثة السّلطات المصرية لاِحترام القانون الدّولي وحقوق الإنسان ومنها الحقّ بالاِحتجاج السّلمي والتّعبير عن آرائهم، بما في ذلك على وسائل التّواصل الاِجتماعي. وندّدت بالتّهم الّتي وجّهتها السّلطات المصرية لهؤلاء النّشطاء كالاِنتماء لجماعة إرهابية وتمويلها، ونشر أخبار كاذبة، تقويض الوحدة الوطنية والأمن، واِستخدام وسائل التّواصل الاِجتماعي لاِرتكاب جرائم.

وكانت مراكز حقوقية محلّية قد أعلنت عن اِرتفاع حصيلة المعتقلين عقب المظاهرات والاِحتجاجات الّتي شهدتها مصر منذ شهر لما يقارب 2000 شخص بينهم أكاديميّين بارزين.