أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / مصر: أسعار الموادّ التّموينيّة الأساسيّة في ارتفاع جنونيّ

مصر: أسعار الموادّ التّموينيّة الأساسيّة في ارتفاع جنونيّ

Spread the love

مصر

بعد قرار الحكومة رفع أسعار بعض السّلع الغذائية الأساسية وخاصّة السكّر والزّيت، انتابت حالة من التذمّر والإستياء المواطنين المصريّين. هذا الارتفاع هو الثّالث خلال أربعة أشهر فقط، لتصبح مقرّرات الفرد للتّموين والمقدّرة بـ21 جنيها لا تكفي سوى لشراء زجاجة زيت وكيلو سكر فقط حسب خبراء الإقتصاد.
وتحاول وزارة التّموين المصرية بدورها تهدئة غضب المواطنين، مبرّرة الزّيادة في الأسعار إلى ارتفاع سعرها حيث وصل سعر الطنّ إلى 17 ألف جنيه مصري، حسب إفادات أحد المسؤولين عن شركة بيع الزّيوت في مدينة الإسكندرية شمال مصر.

وفي ظلّ هذا التّذمّر والتّخبّط بين المواطنين والتجّار، شنّت هيئة الرّقابة الإدارية حملة موسّعة على المجمّعات الإستهلاكية ومنافذ بيع السّلع الغذائية والتّموينية، فى مختلف المحافظات المصرية، لمتابعة تنفيذ قرار وزير التّموين بالإلتزام ببيع تلك السّلع الأساسية بالأسعار الّتي حدّدتها الدّولة، تحسبّا لتلاعب التجّار، ما يضاعف من حجم الأزمة القائمة، ويزيد من معاناة المواطنين.

في المقابل، استنكرت عدد من الأحزاب المصرية، قرار وزير التّموين برفع الأسعار مجدّدا، مطالبة باستدعاء الوزير أمام الهيئات البرلمانية للضّغط عليه للعدول عن هذا القرار، الّذي تتحمّل تبعاته الشّريحة الأكبر في مصر والمكوّنة من الفقراء ومحدودي الدّخل، والّذين يدفعون لوحدهم ثمن هذه الإصلاحات الإقتصاديّة على حدّ قول قيادات حزبية مصرية.

وحذّر عدد من ممثّلي الأحزاب المصرية الحكومة من الاستمرار في هذه السّياسة وهذه القرارات الّتي تثقل كاهل المواطن المصري، محذّرة من تزايد الغضب الشّعبي في ظلّ ما أسمته ممارسات حكوميّة تتميّز بالانحياز للطّبقات الثريّة وضعف أمام الاحتكارات والفساد داخل بعض الهيئات الحكومية.