أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / مسار اِنتقال ديمقراطي دون ديمقراطية…

مسار اِنتقال ديمقراطي دون ديمقراطية…

Spread the love

الهيئات الدستورية المستقلة

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

بعد إضعاف هيئة الحقيقة والكرامة برفض الحكومة إصدار الأوامر التّرتيبية الخاصّة بنشاطها وحرمان المجلس الأعلى للقضاء والهيئة الوطنية للوقاية من التّعذيب من ظروف نشاطهما وتعطيل تركيز المحكمة الدّستورية، جاء الدّور على الهيئة المستقلّة للاِنتخابات
لمحاولة إخضاعها عبر فرض رئيس موال لنداء تونس صاحب تقاليد الغشّ الاِنتخابي الموروث عن زمن الاِستبداد بعد أن تمّ تمريره إلى عضوية الهيئة في لحظة غباء عادية من لحظات التّوافق المشؤوم…
تصريح الرّئيس ضدّ الهيئات المستقلّة يكشف سياسة ممنهجة للاِستيلاء عليها أو إضعافها، وهو ما عبّر عنه رئيس هيئة مقاومة الفساد من خلال خطاب يائس ومحبط بعد أن وقع إفراغ الهيئات من اِستقلاليتها عبر قانون الهيئات المستقلّة…
يصاحب كلّ ذلك تقديم صورة اِنتهازية عن سلوك سياسي مغرق في الرّداءة يجعل المواطنين ينفرون من السّياسة ومن الاِنتخابات ممّا سيجعل نداء تونس بإمكاناته المادّية وإمكانات البيروقراطية الإدارية الّتي يسيطر عليها في طريق مفتوح للفوز بأيّ اِنتخابات ممكنة ولو بمشاركة ضعيفة تقتصر على الفئات المرتبطة مصالحها بوجوده في السّلطة…
المسار الاِنتقالي يفقد تدريجيّا ضمانات ديمقراطيّته… وسينهي إلى ديمقراطية شكليّة فاسدة بنيتها بنية الاِستبداد القديم.