أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / مرّة أخرى المغزاوي والقروي..

مرّة أخرى المغزاوي والقروي..

Spread the love
الأستاذ محمّد ضيف الله


لو لم أكتب بأنّ “لنا عودة للموضوع” لما عدت إليه اليوم بعد مرور ثلاثة أيّام كاملة على ما أوردته صحيفة الشّارع المغاربي التّونسية المتاحة على الأنترنت، نقلا عن مصدر من حزب قلب تونس بأنّ نبيل “القروي اِلتقى أمين عام حركة الشّعب زهيّر المغزاوي”.

حركة الشّعب كان بإمكانها أن تكذّب الخبر، ولم تفعل لا في الجريدة المعنيّة، ولا حتّى على صفحتها على الفيسبوك. المغزاوي لم يفعل ذلك أيضا على صفحته.

أعرف أنّه لا مستحيل في السّياسة، وحتّى لا مبادئ ولا قيم ولا يوجد ملائكة ولا شياطين. لكن عندما نرى شيطنة لمن يقترب من القروي، فإذا بهؤلاء أنفسهم يلتقون معه، يحقّ لنا أن نتساءل: ألم يعد الفساد مُعديا كما كنّا نفهم من مواقفهم السّابقة؟ والأهمّ ما هو محتوى التّلاقي مع القروي؟ ألا يعتبر ذلك سعيا للتّحالف مع المنظومة القديمة؟ وهل من يقوم بذلك يبقى محافظا على اِعتبار نفسه ثوريا؟

أعيد بأنّ السّياسة لا تستبعد أيّ شيء، لكن صارحونا فقط.