أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / محادثات آستانا: تأسيس آليّة ثلاثيّة لمراقبة وضمان الامتثال الكامل لوقف إطلاق النّار

محادثات آستانا: تأسيس آليّة ثلاثيّة لمراقبة وضمان الامتثال الكامل لوقف إطلاق النّار

Spread the love

محادثات آستانا

اتّفقت روسيا، تركيا وإيران، الدّول الرّاعية لمحادثات آستانا، على إنشاء آلية لتطبيق ومراقبة وقف إطلاق النّار في سوريا، وذلك في ختام مفاوضات السّلام حول سوريا بين وفدي النّظام والفصائل المعارضة.

وقال وزير خارجية كزاخستان خيرت عبد الرحمنوف أثناء تلاوته البيان الختامي للقاء آستانا: “إنّه تقرّر تأسيس آليّة ثلاثيّة لمراقبة وضمان الامتثال الكامل لوقف إطلاق النّار ومنع أيّ استفزازات وتحديد كلّ نماذج وقف إطلاق النّار”.

وطالبت المعارضة الحكومة السّورية بالالتزام بوقف العمليّات العسكرية والخروقات الّتي يقوم بها الجيش النّظامي كشرط لاستمرار الهدنة. فقد قال أسامة أبو زيد، المستشار القانوني للجيش السّوري الحرّ:”العقبة الرّئيسيّة لنجاح هذا المؤتمر وهذه المفاوضات هو استمرار الخروقات والتّهديدات الموجّهة من نظام الأسد للعديد من المناطق بالتّهجير القصري، لا نستطيع الحديث عن تقدّم قبل حصول تغييرات على الأرض”.

وقد حمّل رئيس وفد فصائل المعارضة محمد علوش النّظام السّوري وايران مسؤولية عدم إحراز “تقدّم يذكر” في هذه المحادثات. من جهته، قال بشّار الجعفري رئيس وفد الحكومة السّورية:”القضيّة هنا ليست حول من هو سعيد ومن هو غير سعيد. المسألة هنا هي أنّ في النّهاية لدينا ورقة توافقية تدعى البيان الختامي أو الإعلان النّهائي الّذي تمّت الموافقة عليه من قبل الجميع. هذه هي النّتيجة، وهذا هو ما ينبغي أن يهمّنا جميعا”.

وإضافة إلى مسألة وقف إطلاق النّار، قامت روسيا بصياغة مسودّة دستور لسوريا سلّمت نسخة منها إلى المعارضة في ختام محادثات آستانا، حسب موفد الرّئيس الرّوسي إلى سوريا الكسندر لافرنتييف. وقد أكّد مصدر في وفد المعارضة السّورية ذلك بقوله “إنّ الرّوس وضعوا المسودّة على الطّاولة، لكنّ المعارضة لم تأخذها ورفضت مناقشتها”.