أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / مجلس الأمن وخدعة مصر والسّلطة الفلسطينيّة

مجلس الأمن وخدعة مصر والسّلطة الفلسطينيّة

Spread the love

مجلس الامن الدولي

اِستخدمت الولايات المتّحدة حقّ النّقض (الفيتو)، اليوم الإثنين، لإسقاط مشروع قرار لمجلس الأمن الدّولي يدعو لسحب قرار الرّئيس دونالد ترامب الاِعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصّهيونيّ.

وأيّد مشروع القرار المصري الأعضاء الـ14 الباقون في مجلس الأمن التّابع للأمم المتّحدة رغم أنّه لم يذكر الولايات المتّحدة أو ترامب بالاِسم لكنّه أبدى “الأسف الشّديد إزاء القرارات الّتي اتُخذت في الآونة الأخيرة والّتي تتعلّق بوضع القدس”.

تعليقنا: أكّدت مصادر قريبة من كواليس مجلس الأمن أنّ مصر والسّلطة الفلسطينيّة اِتّفقوا على هذه الصّياغة المخفّفة لقرار مجلس الأمن بخصوص القدس تحت وهم أنّ أمريكا ستمرّر القرار بدون فيتو (البلاهة العربيّة)… وكان بالإمكان قانونيّا أن تكون الشّكوى وفق فصل 6 بند 3 مادّة 27 ضدّ أمريكا، لأنّ الشّكوى عليها يحرمها من إمكانية اِستخدام الفيتو وتلزم بالاِمتناع عن التّصويت… وهي خدعة اِعتمدتها كلّ من مصر والسّلطة الفلسطينيّة.