أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / متابعات/ يوم دراسيّ برلمانيّ حول الحوكمة المفتوحة

متابعات/ يوم دراسيّ برلمانيّ حول الحوكمة المفتوحة

Spread the love

الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

في إطار التفتّح على المجتمع المدني وتمتين مجالات الشّراكة والتّعاون واِحتفالا بالأسبوع الدّوليّ للحوكمة المفتوحة نظّم مجلس نوّاب الشّعب يوما دراسيّا برلمانيّا حول “الحوكمة المفتوحة” يوم الخميس 14 مارس 2019 بمقرّ الأكاديمية البرلمانية بمشاركة ممثّلي عديد الجمعيات

ولدى اِفتتاحه أشغال هذا اليوم الدّراسي ثمّن السيّد حسن السّوكني مدير عامّ الأكاديميّة البرلمانيّة، الشّراكة العمليّة المثمرة
التّي تجمع بين مجلس نوّاب الشّعب ورئاسة الحكومة على مستوى التّبادل المعرفيّ
التّعريف بالبعد الاِتّصاليّ والضّمانات التّشريعيّة
 وفي تدخّله الاِفتتاحي أبرز السيّد أسامة الصّغير، مساعد رئيس المجلس المكلّف بالعلاقات مع المواطن ومع المجتمع المدني، أهمّية مشاركة  المجتمع المدني في إثراء أشغال هذا اليوم الدّراسي والمساهمة  المتميّزة  لمجموعة من ممثّلي جمعيّات تنشط لفائدة ذوي الاِحتياجات الخصوصيّة. كما بيّن أنّ هذا التوجّه التّفاعليّ المنفتح على مختلف اِحتياجات الأفراد يعكس الغاية الأساسيّة لتنظيم هذا اللّقاء لمزيد التّعريف بالبعد الاِتّصاليّ والضّمانات التّشريعيّة لتفعيل الحقّ في النّفاذ إلى المعلومة من خلال تجربة البرلمان
مزايا المنصّة الإلكترونيّة
كما أوضح  في هذا الصّدد  إلى اِعتماد مجلس نوّاب الشّعب اِستراتيجيّة شراكة معلوماتيّة تنفتح على كافّة مكوّنات المجتمع المدنيّ تكريسا للحقّ الدّستوري للمواطنين في النّفاذ إلى المعلومة، مبينا مزايا المنصّة الإلكترونيّة بمجلس نواب الشّعب التّي تمّ تفعيلها منذ 23 نوفمبر 2017، لتكون فضاء تواصل وتبادل عبر شبكة الواب من خلال فتح فضاء اِتّصاليّ- اِجتماعي يمكّن النوّاب والمجتمع المدني من تبادل المعلومات وتشارك المقترحات والتّوصيات والتّعديلات بما يعزّز المسار التّشريعيّ والرّقابيّ للمجلس
وأضاف  أنّ عمل المجلس يهدف، قبل اِستكمال المدّة النّيابيّة الحاليّة، إلى تعديل ميثاق الشّراكة مع المجتمع المدنيّ بما يتيح المزيد من فرص التّشارك مع الهيئات والمنظّمات في تحرّكها داخل النّسيج المدنيّ، هذا ولمزيد التشاور  سيعقد المجلس لقاء  مرتقبا  مع الجمعيّات المعنيّة بالرّقابة على سير الاِنتخابات
تفعيل منظومة الحوكمة في مختلف الهياكل
وخلال مداخلتها أبرزت الأستاذة  الجامعية عفاف المراكشي أهمّية الاِنفتاح المميّز للبرلمان التّونسي على محيطه الاِجتماعي والاِقتصادي بما يجعله مستجيبا لمقوّمات الحوكمة المفتوحة، مثمّنة ما تتيحه المنصّة الإلكترونية عبر فضاء التصرّف في اِقتراحات المجتمع المدني حول مشاريع القوانين المعروضة على المجلس من فرص تشاركيّة لفائدة كافّة مكوّنات المجتمع المدني وعلى وجه الخصوص الهيئات والمنظّمات. كما تمّ التطرّق إلى مزايا تفعيل منظومة الحوكمة في مختلف الهياكل الإدارية والقطاعات الحيويّة والجهود المبذولة في الصّدد حسبما أكّده كذلك السيّد خالد السلاّمي المدير العام للإدارة الإلكترونية برئاسة الحكومة في مداخلته
 دعم مشاركة المجتمع المدني في المسار الرّقابي للاِنتخابات المقبلة
وخلال النّقاش العامّ أثار عدد من الحاضرين عديد المواضيع المتّصلة أساسا بسبل دعم مشاركة المنظّمات والجمعيّات في المسار الرّقابي للاِنتخابات المقبلة، وقدّم البعض توصيّات تتعلّق بمزيد تشريك الجمعيات المهتمّة بذوي الاِحتياجات الخصوصيّة في البرامج المتّصلة بتيسير النّفاذ إلى المعلومة بما يكرّس حقوق منظوريها في المشاركة في العمل السّياسي. ومزيد تفعيل حضور المجتمع المدني في اِتّخاذ القرار والاِستفادة من التّجارب النّاجحة وتوفير الفرص لمشاركة نشيطة للشّباب، وبعث مجلس أعلى للمجتمع المدني ليكون قوّة دفع ومساندة وكذلك العمل على اِستمراريّة التّواصل وعقد لقاءات جهوية وإقليميّة للتّشاور وتبادل
التّجارب لإعطاء مزيد النّجاعة والشّفافية والوصول إلى نتائج ملموسة وناجعة