أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / أخبار الجهات / متابعات/ معرض صفاقس الدّولي: هل تحدّ الصّالونات المختصّة من إشعاعه وحركيّته؟

متابعات/ معرض صفاقس الدّولي: هل تحدّ الصّالونات المختصّة من إشعاعه وحركيّته؟

Spread the love

الأستاذ محمّد رضا البقلوطي

تتواصل الدّورة 52 لمعرض صفاقس الدّولي إلى العاشر من جويلية الجاري، والّذي يعتبر من أعرق المعارض بالبلاد التّونسيّة يعود إلى خمسينات القرن الماضي من أيّام تجاريّة إلى معرض دوليّ يتميّز بمعروضاته المتنوّعة وبمساحاته التّنشيطيّة والفرجويّة والتّرفيهيّة والتّجاريّة، فتحوّل إلى جزء من الموروث والهويّة.

هل تحدّ الصّالونات المختصّة من حركيّة المعرض؟

وقد اِستقرّ بفضاءات جمعيّة معرض صفاقس الدّولي. ورغم ظهور في السّنوات الأخيرة للصّالونات المختصّة الّتي ساهمت في تطوير المشهد الاِقتصادي والتّجاري بصفاقس وتحوّلت قبلة للعارضين والمستثمرين جهويّا ووطنيّا ودوليّا، فإنّ معرض صفاقس حافظ على عراقته وإطاره الشّعبي وإحيائه لمدينة صفاقس خلال فترة إقامته وخاصّة خلال السّهرات ليدخل فاعليّة بالمدينة الّتي عادةما يكون نشاطها محدودا في اللّيل.

في جناح العراق

يبلغ عدد العارضين 260 من تونس. ولئن بقيت هذا العام المشاركة الدّوليّة مقتصرة على جناح العراق ليشمل 4 شركات، ومن بين المعروضات منتوجات للصّناعات الغذائيّة العراقيّة.

قاعات وأجنحة حسب الاِختصاص

تقدّر المساحة العامّة لمختلف قاعات وفضاءات الهواء الطّلق والأجنحة الجانبيّة للمهرض الدّولي بصفاقس هذا العام 12 ألف متر مربّع، وقد خصّصت القاعة عـ1ـدد للصّناعات التّقليديّة إضافة إلى القاعة عـ2ـدد بمساهمة الهياكل والمؤسّسات الوطنيّة والمجتمع المدنيّ.

في حين تتضمّن القاعة عـ3ـدد  بالخصوص جناح العراق وأجنحة لمختلف المنتوجات الوطنيّة التّونسيّة من موبيليا وديكور وعشب اِصطناعي وأثاث الحدائق وكذلك الطّاقات المتجدّدة والفوانيس المقتصدة وآلات كهرومنزليّة وإعلاميّة والمكتبية واِتّصالات، ومن المنتوجات الفلاحيّة زيت الزّيتون.

فضاءات للتّنشيط والتّرفيه

ومن محتويات القاعة عـ4ـدد عرض للملابس الجاهزة والجلود والأحذية والتّحف والهدايا إضافة إلى الصّناعات الغذائيّة.

وخصّصت القاعة عـ5ـدد لعرض الخزف التّقليدي.

في حيم توزّعت فضاءات المطاعم والألعاب والتّرفيه والتّنشيط والمسابقات على الأجنحة الجانبيّة والهواء الطّلق.

تميّز في اليوم الدّبلوماسيّ

تميّزت الدّورة 52 لمعرض صفاقس الدّولي بتنظيم اليوم الدّبلوماسي يوم 29 جوان 2018 وتضمّن اِستضافة لسفراء ولبعثات السّلك الدّبلوماسي للدّول الشّقيقة والصّديقة المعتمدة بتونس، فكانت فرصة للّقاء بهم فب أجنحة المعرض لإطلاعهم بشكل مباشر على ما بلغته المؤسّسات والشّركات التّونسيّة من تطوّر والتّعرّف على مقوّمات موروثنا.

خصائص الرّواق الدّبلوماسي

كما تمّ بالمناسبة اِفتتاح الرّواق الدّبلوماسي بفضاء معرض صفاقس الدّولي والّذي تضمّن بعض الخصائص والمميّزات للدّول المشاركة والّتي من بينها العربيّة السّعوديّة، الهند، الغابون، فرنسا والكونغو الدّيمقراطيّة والّتي عرضت جانبا من مخزونها التّراثي والثّقافي والتّاريخيّ ونماذج من إنتاجها الوطني.

من أجل الحفاظ على الإشعاع الدّولي للمعرض

تخيّة تقدير لجمعيّة معرض صفاقس الدّولي لجهودها في إعطاء نفس متجدّد للمعرض مع التّأكيد غلى إكسابه الصّبغة الدّوليّة حفاظا على مسيرته التّاريخيّة باِعتباره نقطة إشعاع اِقتصاديّ وثقافي على الصّعيدين الإقليمي والدّولي.