أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / ما للقهوة هذه الأيّام وجلة؟!

ما للقهوة هذه الأيّام وجلة؟!

Spread the love

المخرج المنجي الفرحاني

مرّ صديقي البهلول مربربا على غير عهدي به متسائلا:
يا ناس، يا عقلاء، يا حمقى، يا مغفّلين، يا طحّانة.. ما الفرق بربكم بين اِستدراج مواطن عربيّ لا يقول ما يقول السّلطان إلى قنصلية بلاده ونشره نشرا ليموت ويحيا جلالة السّلطان واِستدراج راعية أغنام عربيّة الهوى هي الأخرى، فقيرة ومتعلّمة تبحث عن لقمة عيش كريمة وتفجيرها لتموت ويُجرح فقراء مثلها من الأمنيّين ليحيا جلالة السّيستام؟!
ثمّ تبوّل على أكياس الزّبالة الجاثمة على قلب الرّصيف وعلى قنوات المجاري وغاب في الزّحام…

لم أناقشه فهو مجنون، قد يضربني بعلبة من علب الطّماطم أو الهريسة أو المعجون الخاوية، فيكسّر ما تبقّى لي من عقل.. ثمّ أنا أيضا مثلي مثل بقيّة هذا الشّعب الكريم، لم أعد أصدّق روايات المرحوم عبد العزيز العروي عن الإرهاب!!!
ما للقهوة هذه الأيّام وجلة؟!