أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / ألمانيا/ ميركل تنفي فكرة “حكومة أقلّية تعتمد على غالبية متقلّبة”

ألمانيا/ ميركل تنفي فكرة “حكومة أقلّية تعتمد على غالبية متقلّبة”

Spread the love

المانيا

بأدنى نسبة مقترعين (33%) حاز عليها الاِتّحاد منذ عام 1949، قد تجد ميركل صعوبة في تشكيل حكومتها الجديدة لذلك ستحتاج لإقامة تحالفات مع أحزاب أخرى. دستوريّا، لن تتولّى ميركل منصبها الجديد إلاّ إذا تمكّنت من تأليف الحكومة. وفي حال فشلها، ستجرى اِنتخابات جديدة.

وقد أكّدت المستشارة الألمانية ميركل سعيها لتشكيل “حكومة مستقرّة”، ونفت فكرة “حكومة أقلّية تعتمد على غالبية متقلّبة”.

الأحزاب الّتي يمكن لميركل أن تتحالف معها:

   – الحزب الإشتراكي الدّيمقراطي: حلّ ثانيا في الاِنتخابات بـ20.5% من نسبة أصوات المقترعين، وهي الأدنى تاريخيّا له. أعلن عدم مشاركته في الاِئتلاف الحاكم الجديد. مع العلم أنّ هذا الحزب وهو الأقدم في ألمانيا (أسّس سنة 1875) يشارك في الحكومة الاِئتلافية الحالية.

   – الحزب البديل لألمانيا: حزب يميني متطرّف، يذكّر بالنّازية ومعادٍ لكلّ من أوروبا والمسلمين واللاّجئين. يدخل البوندستاغ للمرّة الأولى بـ12.6% من نسبة أصوات النّاخبين. وقد أعلن أحد قادته ألكسندر غاولاند ملاحقة ميركل. كما سبق أن أثار جدلا حين دعا “للفخر بما حقّقه الجنود الألمان خلال الحرب العالمية الثّانية”.

هذا الحزب المعادي لميركل، بدأ يشهد اِنقسامات فور خروج نتائج الاِنتخابات. فراوكي بيتري وهي إحدى قادته أعلنت، اليوم الإثنين، رفضها الجلوس في البرلمان مع كتلتها النّيابية، وهاجمت غاولاند لما صرّح به.

وقد شكّل دخول هذا الحزب للبرلمان صدمة للعديد من المواطنين الألمان، فهو يعيد ذكرى النّازيين، لذلك من المستحيل أن يكون داخل الحكومة الاِتّحادية الاِئتلافية.

   – وهكذا لم يبق سوى الحزب الدّيمقراطي اللّيبرالي الّذي جمع 10.7% وحزب اليسار المتطرّف بـ9.2% والخضر بـ8.9%.