أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / مؤشّر مدركات الفساد: تونس لم تحرز أيّ تقدم منذ 2010 في ترتيب مؤشّر مدركات الفساد

مؤشّر مدركات الفساد: تونس لم تحرز أيّ تقدم منذ 2010 في ترتيب مؤشّر مدركات الفساد

Spread the love

أكّد تقرير أصدرته منظّمة الشّفافية الدّولية عن مؤشّر مدركات الفساد لعام 2018 أنّ الفساد ينخر الأنظمة الدّيمقراطية شيئا فشيئا ليؤدّي في نهاية المطاف إلى حلقة مفرغة يضعف فيها الفساد المؤسّسات الدّيمقراطية، وفي المقابل بسبب ضعفها تصبح أقلّ قدرة على مكافحته. وقد أفضت الأبحاث إلى وجود علاقة واضحة ما بين وجود ديمقراطية سليمة والنّجاح في مكافحة الفساد في القطاع العامّ.

وكشف التّحليل المقارن للبيانات المتعلّقة بالدّيمقراطية في العالم عن وجود علاقة بين الفساد ومستوى الدّيمقراطية.

ودعت المنظّمة إلى تقوية المؤسّسات المسؤولة عن ضمان فرض الضّوابط والتّوازنات على السّلطة السّياسية، والحرص على أن تعمل على سدّ الفجوة بين سنّ التّشريعات المتعلّقة بالفساد وتنفيذها على أرض الواقع وتطبيق أحكامها ودعم منظّمات المجتمع المدني ودعم اِستقلالية الإعلام وحرّيته، وضمان سلامة الصّحفيين وقدرتهم على العمل دون أيّ تخويف أو تضييق.

وأحرزت تونس على المركز 73، مسجّلة تقدّما بنقطة وحيدة عن تصنيف 2017. وسجّلت تقدّما بدرجة، كذلك، في المعدّل حيث كان عدد النّقاط 42 لسنة 2017، بينما تحصّلت على 43 نقطة من أصل 100 في 2018.

وبهذا تكون تونس قد تحصّلت على الحد الأدّنى من النّقاط، وهو المعدّل العالمي، وهي تعدّ درجة الفشل المتواصل لمعظم الدّول في الحدّ من الفساد على نحو فعّال.

والملاحظ أنّ تونس لم تحرز أيّ تقدم منذ 2010 في ترتيب مؤشّر مدركات الفساد، حيث تقهقرت من المركز 59 سنة 2010 إلى المركز 73 سنة 2011 لتصنف سنة 2012 في المرتبة 75 عالميّا، وهو نفس الترتيب لسنتي 2015 و2016.

علما وأنّ الدّيمقراطيات الكاملة قد حصلت على معدّل 75 نقطة في مؤشّر مدركات الفساد؛ في حين سجّلت الدّيمقراطيات المعيبة معدّل 49 نقطة. وسجّلت الأنظمة الهجينة، الّتي تشوبها بعض التوجّهات الاِستبدادية، معدّل 35 نقطة.

ويرتكز مؤشّر مدركات الفساد لعام 2018 على 13 اِستطلاعا وتقييما للفساد أجراه خبراء لتحديد درجة اِنتشار الفساد في القطاع العامّ في 180 دولة وإقليما، وذلك عن طريق إسناد درجة تتراوح بين 0 (الأكثر فسادا) و100 (الأكثر نزاهة).

وجاء في التّقرير أنّ أكثر من ثلثي الدّول تحصّلت على درجة تقلّ عن 50 نقطة، حيث أنّ معدّل الدّرجات بلغ 43 نقطة. وظهرت أدنى الدّرجات في منطقة أفريقيا بمعدّل 32 نقطة.

تاريخيّا، ومنذ 2012، لم تحرز سوى 20 دولة تقدّما في درجاتها. وتتصدّر المؤشّر كلّ من الدنمارك ونيوزيلندا، في حين اِحتلّت الصّومال وجنوب السّودان وسوريا أدنى مراتب المؤشّر.