أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / مؤشّر جودة التّعليم/ تونس في الرّتبة 84 عالميا

مؤشّر جودة التّعليم/ تونس في الرّتبة 84 عالميا

Spread the love

التعليم

اِحتلّت تونس المركز السّابع عربيا، في كلّ من المستوى الجامعي و المستوى الإبتدائي، وذلك ضمن مؤشّر جودة التّعليم العالمي لسنة 2017 الصّادر عن المنتدى الاِقتصادي العالمي في دافوس.

وصنّف التّقرير، الّذي ضمّ 140 دولة، تونس في الرّتبة 84 عالميا في مؤشّر جودة التّعليم الجامعي، والمرتبة 86 عالميّا في جودة التّعليم الإبتدائي. واِستثنى التّقرير 6 دول عربية لاِفتقارها لمعايير الجودة في التّعليم، وهي العراق وسوريا واليمن وليبيا والسّودان والصّومال، كما لم يشمل التّقرير فلسطين وجزر القمر وجيبوتي.

واِحتلّت الجزائر المرتبة الــ11 عربيّا على المستوى الجامعي والمستوى الإبتدائي، فيما جاءت في المرتبة 119 عالميا في جودة التّعليم الجامعي والمرتبة 113 في مستوى التعليم الإبتدائي. وجاء المغرب في المرتبة 101 عالميّا والمركز الـ9 عربيا في مستوى التّعليم الجامعي والمرتبة 110 عالميا والمرتبة الـ10 عربيا في جودة التّعليم الإبتدائي.

واِنفردت قطر بالمرتبة الأولى عربيا، من حيث جودة التّعليم الإبتدائي والمركز الـ9 عالميا، وحلّت أيضا في المرتبة الأولى عربيا والـ4 عالميا على مستوى جودة التّعليم الجامعي، في حين تذيّلت مصر التّرتيب، حيث حلّت في المرتبة 139 عالميا على مستوى جودة التّعليم الجامعي والإبتدائي.
أمّا على الصّعيد العالمي فاِحتلّت سنغافورة المرتبة الأولى على مستوى التّعليم الجامعي، تلاها كلّ من سويسرا وفنلندا، وحلّت الولايات المتّحدة الأمريكية في المرتبة 20 يليها السّويد وألمانيا وفرنسا، في حين حلّت غينيا في المركز الأخير.

واِعتمد التّقرير على 12 معيارا هي المؤسّسات والاِبتكار وبيئة الاِقتصاد الكلّي، والتّعليم الجامعي، والتّدريب، والصحّة، والتّعليم الأساسي، وكفاءة سوق السّلع، وكفاءة سوق العمل وتطوير سوق المال، والجاهزية التّكنولوجية، وحجم السّوق، وتطوير الأعمال والاِبتكار.