أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / ليبيا: الحلّ مازال بعيدا

ليبيا: الحلّ مازال بعيدا

Spread the love
السراج/الغويل/حفتر

السراج/الغويل/حفتر

يعتقد العديد من المسؤولين اللّيبيّين أنّ طريق الحلّ مازال طويلا، رغم تكثيف التّرويكا العربية (تونس، الجزائر، مصر) جهودها لإيجاد حلول للأزمة اللّيبية. وبحسب تقرير نشرته صحيفة “العرب” اللّندنية فإنّ المسؤولين يرجعون توقّعاتهم لـ”انعدام الثّقة بين الأطراف الّتي لديها خططها وأجنداتها المختلفة، كما أنّ بعض الأطراف تدار من جهات خارجيّة، وتشير تصريحات كلا الطّرفين إلى عدم وجود تسوية على الأقلّ على المدى القريب، في ظلّ الصّراع على الصّلاحيات”. وبحسب التّقرير فإنّ مراقبين يرون أنّ زيارة رئيس المجلس الرّئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السرّاج إلى بروكسل ولقائه بالأمين العام لحلف النّاتو “خطوة استباقيّة لأيّ تحرّك يمكن أن يقوم به الجيش في اتّجاه العاصمة”، في إشارة إلى التّهديدات الّتي أطلقها، في أكثر من مناسبة، المتحدّث باسم “القوّات المسلحة” التّابعة للحكومة المؤقّتة أحمد المسماري، إضافة إلى نفي حفتر، منذ أيّام، أن يكون لديه أيّ برنامج للقاء السرّاج كما وقع التّرويج له في وسائل الإعلام.

وبحسب كاتبة التّقرير المنشور على موقع “العرب” اللّندنية، فإنّ “التوصّل إلى اتّفاق مع المشير حفتر بات اليوم أكثر من صعب بعد أن ارتفعت أسهمه داخل ليبيا وخارجها، في حين كان من الممكن التّوصّل إلى اتّفاق معه لو لم تصرّ الأطراف السّياسية على تهميشه واستبعاده في اتّفاق الصّخيرات”، غير أنّ الصّحيفة نسبت إلى المحلّل السّياسي اللّيبي عز الدين عقيل قوله أنّ “حفتر لن يكون لديه مجال للمناورة بعد أن أعلنت روسيا عن تأييدها للجهود السّياسية الّتي تقوم بها دول الجوار”، مضيفا أنّ “رفض حفتر لقاء السرّاج لا يخرج من إطار المناورة والضّغط على خصومه شركاء السرّاج الّذين يبدو أنّهم مازالوا غير مستعدّين للتّنازل عن شروطهم”.