أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لا أفق! فراغ وفتح معلوم على مجهول

لا أفق! فراغ وفتح معلوم على مجهول

Spread the love

ذات يوم دخل بوتفليقة التّاريخ. كان ممثّلا مقتدرا مدافعا عن شعبه ووجها من وجوه ثورته المجيدة.

هل يُعقلُ وقد دخل التّاريخ يخرج منه هذا الخروج؟

لا يمكن أن تكون هكذا إرادة الرّجل. أراه حبيس نظام متشبّث مقامر.

يحيط المتآمرون بالجزائر ولا شكّ، ولكن عندما يسلك النّظام هكذا ألا يكون سيّد المتآمرين؟

لماذا واقع العرب بهذه القتامة ولماذا السّلوك السّياسي يبلغ دائما عندنا هذا الحدّ من السّريالية؟

كنّا نحسب عقودا متّصلة أنّ المعارضين لنظمنا أفضل منها وأقدر على النّفع. سقط هذا الوهم بُعيْد سقوط بعض أنظمتنا.

لا أفق! فراغ وفتح معلوم على مجهول.

(الأستاذ الهذيلي منصر)