أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / كارثة جديدة لصورة الشّركة التّونسية للملاحة

كارثة جديدة لصورة الشّركة التّونسية للملاحة

Spread the love

النّائب عماد الدّايمي

كارثة جديدة لصورة الشّركة التّونسية للملاحة (CTN) بسبب عدم الاِستباق وعدم الاِكتراث واِختلال الأولويات وعقليّة الصابوتاج على حساب مصلحة الشّركة والدّولة..

تمّ اليوم، 19 فيفري 2019، توقيف كلّ بواخر الشّركة بميناء رادس- حلق الوادي، من قبل إدارة الشّركة، تحت ضغط الرّبابنة، بسبب اِنتهاء صلوحيّة شهادات التّأمين CERTIFICATS P&I Club، رغم أنّ هذا الموعد هو الموعد السّنوي المعلوم لتجديد العقد..

ويبدو أنّ سبب عدم التّجديد يعود لرفض هيئة الطّلب العمومي منذ أيّام اِعتماد الصّفقة بالتّفاوض المباشر الّتي أراد ر.م.ع الشّركة تمريرها كالعادة. وتأكيد الهيئة أنّ شروط التّفاوض المباشر غير متوفّرة وواجب على الشّركة فتح طلب عروض دولي بخصوص عقد التّأمين يحترم مقتضيات قانون الصّفقات..

مجلس إدارة الشّركة الّذي اِنعقد اليوم بصفة عاجلة قرّر تمديد العقد المنتهي لمدّة ثلاثة أشهر والبدء في إجراءات طلب العروض الدّولي..

وهكذا تمكّنت الشّركة من رفع قرار التّوقيف على البواخر.. ووضع حدّ وقتيّا للفضيحة الدّولية..

شكرا للهيئة العليا للطّلب العمومي على فرضها اِحترام القانون وإيقافها لعقود التّفاوض المباشر المشبوهة..

وعجيب أمر إدارة الشّركة التّونسية للملاحة الّتي تثبت مرّة أخرى ضعفها في الاِستباق وعدم قدرتها على التطوّر والاِنسجام مع مقتضيات الشّفافية وحسن الحوكمة ومكافحة الفساد..

أمّا عن وزارة النّقل.. فأكاد أفقد الأمل في قدرتها على الإصلاح والتطوّر ومتابعة المؤسّسات التّابعة لها.. ولا حول ولا قوة الا بالله.