أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الأحزاب والمجتمع المدني / قعيد محمدي يكتب: جمنة بركان غضب ينفجر

قعيد محمدي يكتب: جمنة بركان غضب ينفجر

Spread the love

%d9%82%d8%b9%d9%8a%d8%af-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af%d9%8a

قعيّـد محمدي*

الحكومة لم تستوعب من التاريخ ما يجنبها المآسي ولم تقرأ صفحات الماضي ولم تستنتج من الثورة الدروس التي تجنب تونس الكوارث وتقيها الأزمات.
الحكومة تكذب وتماطل الشعب ولا تحارب الفساد لأن الفساد من فصيلتهم وهم حيتان كبار أقوى من الحكومة ولذلك نرى أن هذه الحكومة وغيرها من اللواتي سبقنها تشنّ حروبها على المساكين لأقل الأشياء وحتى على الأبرياء ليوهموا الناس أنهم حكومة.
الحكومة عاجزة عن إماطة اللثام عن الخونة وعن الفاسدين وعن اللصوص وليست قادرة على تطبيق القانون و محاسبة أكابر الفاسدين.
تونس تغرق من كارثة إلى أخرى وجمنة تذكرهم بالثورة التي مرت بالأمس القريب وشمسها لم تغرب بعد.
جمنة صفحة جديدة من الثورة وفتيل الغضب ينفجر وسوف يفجر كل من حوله والنيران ستلتهب ولن تجد لها من يطفئها.
جمنة تنتفض وتتحدى الفساد وتلقن الفاسدين الدروس في محاربة الفساد.
الحكومة الفاشلة تسلط على جمنة العقاب لجرأتها على الوقوف ضد الفساد فيجمدون أموالها.
جمنة تتقدم نحو البنوك الفاسدة وترد الصاع صاعين وتسحب أموال أبنائها من وكر الفساد.
جمنة تشعل فتيل الثورة من جديد وتسترجع الإرادة وتقول للظلم “كفى”.
فهبوا يا أحرار الوطن لنصرة جمنة ولا تتركوها ترقص عليها الكلاب وتفترسها الوحوش.

أنا أنصح الحكومة لا لسواد عيونها بل لأجل تونس أن تجنّبنا الكوارث والمحافضة على هذا البلد وتجنبه المعاناة وأن تتراجع عن قراراتها التعسفية ولا تجعل من جمنة حصان طروادة.
فإن كانت حقا جادة في تجميد أموال جمعية جمنة وذلك الذي فاز بالبتة أن تصادر أملاك وعقارات وأموال كل من كانوا يستغلون الأراضي الدولية بلا ثمن وخاصة هنشير جمنة وعلى الحكومة أن تصادر وتحاكم جمعيات التهريب والنهب والخراب وعلى الحكومة محاسبة كل من لم يمتثل للدستور ولم يصرح وينشر ممتلاكاته احتراما للقانون الدستوري الذين يتغنون به بين الحين والحين وعليهم مساءلة ومحاسبة ومصادرة كل من مول أحزابهم وحملاتهم الانتخابية لأن تلك الأموال أكيد هي متأتية من الفساد وعلى الحكومة أن تنظر من حولها وشبهات الفساد ظاهرة للعيان.


*قعيّـد محمّدي؛ ناشط تونسي بالمجتمع المدني مقيم بالمهجر


مقطع من كلمة السيد الطاهر الطاهري رئيس جمعية حماية واحات جمنة أثناء الوقفة الاحتجاجية في ساحة الشهداء وسط مدينة قبلي صبيحة اليوم 24 أكتوبر الجاري

=============================================================

ملاحظة: مقالات الرّأي لا تلزم غير أصحابها ولا تعبّر بالضرورة عن الخطّ التحريري لـ “لحظة بلحظة”

=============================================================