الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / قائد الشّرطة العسكرية الرّوسية من بين ركّاب الطّائرة الرّوسيّة المنكوبة

قائد الشّرطة العسكرية الرّوسية من بين ركّاب الطّائرة الرّوسيّة المنكوبة

Spread the love

روسيا

بحسب تقرير لصحيفة The Sun البريطانية، أقلعت الطّائرة طراز “تي يو- 154″، الّتي تعمل بثلاثة محرّكات، والتّابعة لوزارة الدّفاع الرّوسية، من مطار سوتشي عشيّة عيد الميلاد، وتحطّمت في تمام السّاعة 05:20 صباحا بالتّوقيت المحلّي الرّوسي، بعد سبع دقائق من إقلاعها. وكان على متن الطّائرة 64 من أعضاء فرقة ألكسندروف العسكرية الشّهيرة، وكان من المقرّر لها أن تحيي حفلا غنائيّا في القاعدة الجوّية الرّوسية في اللاّذقية، بسوريا.

وقد بدأت الصّور الأولى لضحايا الطّائرة المنكوبة في الظّهور مع استمرار طواقم البحث والإنقاذ في تمشيط المياه قرب منتجع سوتشي.

ومن بين الركّاب الّذين يُخشى مقتلهم، قائد الشّرطة العسكرية الرّوسية فلاديمير إيفانوفسكي (49 عاما) وفاليري خليلوف، مدير فرقة ألكسندروف.

وصرّح مصدر أمني روسي اليوم لموقع “Lenta.ru” الإلكتروني بأنّ السّلطات تحقّق بشأن ما إذا كان تحطّم الطّائرة عملا إرهابيا.

وأشار تقرير منفصل إلى أنّ ضبّاط جهاز الأمن الفيدرالي الرّوسي “FSB” كانوا يتحقّقون من خلفيّة كلّ الأشخاص الّذين شاركوا في الإعداد للرّحلة سواء في مطار تشكالوفسكي العسكري الّذي غادرت منه الطّائرة في محيط موسكو، أو في مطار سوتشي.

وأفادت تقارير أخرى بأنّ المشاكل التّقنية للطّائرة الّتي تعمل منذ 33 عاما، وخطأ الطيّار، من الأسباب المحتملة وراء الحادث.

والطّائرة الرّوسية المنكوبة “تي يو- 154” كانت في الخدمة لمدّة 33 عاما، ويعود تصنيعها للحقبة السّوفياتية عام 1983. ولم تعد تُستخدَم هذه الطّائرات من قبل شركات الطّيران المدنية الرّوسية في الرّحلات المتّجهة إلى الاتّحاد الأوروبي أو الولايات المتّحدة الأميركية، ولكنّها لا تزال تعمل على بعض الطّرق الدّاخلية في روسيا، ويستخدمها الجيش الرّوسي.