أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / في بيان غريب للنّقابة الأساسية لسجن المرناقية: بعض المنظّمات والجمعيات الحقوقية لها مآرب خاصّة للتشفّي من زملائنا

في بيان غريب للنّقابة الأساسية لسجن المرناقية: بعض المنظّمات والجمعيات الحقوقية لها مآرب خاصّة للتشفّي من زملائنا

Spread the love

سجن المرناقية

اِستنكرت النّقابة الأساسية لسجن المرناقية بشدّة تدخّل بعض المنظّمات الحقوقية والجمعيات في طبيعة العمل السّجني ممّا يؤثّر سلبا على حسن سير العمل بالوحدة، حسب رأيها.

 وأكّدت النّقابة في بيان لها، أمس الجمعة، أنّ “هذا التدخّل من شأنه أن يعطي مؤشّرات خطيرة تسمح لفئة من المساجين الخطيرين بالتّمادي في مثل هذه التصرّفات ومحاولة التمرّد على نظام السّجن وعلى تطبيق القانون داخله وذلك بتبرير ومساندة ما يقومون به من خروقات” بحسب البيان.

وقالت النّقابة أنّ “تحرّكات وزيارات بعض هذه المنظّمات والجمعيات الحقوقية داخل الوحدة أصبحت اِعتباطيّة وغير مدروسة دون المبالاة بأمن وسلامة الوحدة وحتّى سلامتهم، بل و زاد عن ذلك اِستفزاز هذه الأطراف المتواصل لمنظورينا إلى حدّ القيام بتصرّفات متدنّية وغير لائقة في حقّهم وصلت إلى طردهم من الغرف والمكوث بها منفردين رغم أنّ حقّنا في المراقبة مكفول لضمان سلامة جميع الأطراف وخاصّة الطّرف الزّائر”.

وأشارت النّقابة إلى “أنّ بعض هذه المنظّمات والجمعيات الحقوقية لها مآرب خاصّة للتشفّي من زملائنا وتحريض المساجين المتعلّقة بهم قضايا إرهابية وذلك بمساندة أيّ تحرّك تقوم به هذه الفئة من المساجين دون غيرهم ما من شأنه أن يفتح المجال لاِنتقال العدوى لبقيّة المساجين لما يلاحظونه من اِهتمام لافت من طرف هذه الجهات الحقوقية”.

وطالبت النّقابة سلطة الإشراف باِتّخاذ التّدابير اللاّزمة لحماية إطاراتها وأعوانها.

 كما دعت الهيكل الوطني للنّقابة العامّة للسّجون والإصلاح إلى تحمّل مسؤوليّاته أمام ما يجده الأعوان من ضغوطات ممنهجة واِستفزازات متواصلة بحسب نصّ البيان.